نيشانه‌كانى عاقيبه‌ت خێرى