المقابلة

حقوق الإنسان في الإسلام (القسم الأولی)

تعتبر العلاقة بین حقوق الإنسان والإسلام من أهم مصادیق التحدّیات بین السنن (التراث) والحداثة. فما هي العلاقة التی یمکن أن تربط الدین بصفته أبرز مواریث السنن بحقوق الإنسان بصفتها إحدی ثمرات الحداثة؟ أجیب علی هذا التساؤل حول علاقة الإسلام بحقوق الإنسان بإجابات عامه وأحیاناً مبهمة ولکن لم تحدد أیة منها کافة جوانب التعارض بینهما ولم یتم خلال البحث عن جذور هذا التعارض تقدیم نظریة محکمة ومعتبرة. فعندما تتوقف الإجابة عند مرحلة "التوصیف" و"التبیین" و"التحکیم" کیف یمکننا أن نتوقع التوصل إلی حلول عملیة تستند إلی دعم نظري بالقدر الکافي؟

مناقشة أحداث العالم الإسلامي في حوار مع نائب الأمین العام للجماعة

نویسنده: 
الحوار: إصلاح وب
الترجمة: 
إصلاح وب

الإشارة: الأستاذ سعد الدین صدیقي نائب الأمین العام لجماعة الدعوة والإصلاح المتخرج الحوزوي والجامعي في مجال العلوم والمعارف الإسلامیة ویشغل حالیا منصب رئاسة المعهد العالي بالمدارس الدینیة جنوب إیران. أجرینا حوارا معه وطرحنا بعض الأسئلة حول قضایا إیران والمنطقة وسألناه عن وجهة نظره کعضو المجلس المرکزي لهذه المنظمة المدنیة وإلیکم نص الحوار:

حوار قصیر مع مسؤول العلاقات العامة لجماعة الدعوة والإصلاح حول مساجد أهل السنة في طهران

الترجمة: 
إصلاح وب

 

الإشارة: عقدت مجموعة "گفتمان" التلغرامیة اجتماعا مع مسؤول العلاقات العامة لجماعة الدعوة والإصلاح لمناقشة الأداء الاجتماعي لهذه المنظمة المدنیة في العقود الأربعة الأخیرة. نظرا لأهمیة قضیة مساجد أهل السنة في طهران العاصمة یتم إعادة نشر الأسئلة والإجوبة المتعلقة بالقضیة وألفت انتباهکم إلی نص الحوار:

تقریر من آلام العتالین في محافظة کردستان

الترجمة: 
إصلاح وب

في حوار مع السید رؤوف حق بسند

إشارة: تعتبر مهنة العتالة واحدة من أصعب المهن وأكثرها ارتباطاً بالاستنزاف الجسدي للعمال القائمين بها، فمجرد ذكر كلمة «عتال» يستحضر في الأذهان حملاً ثقيلاً من المعاني الملأى بالكد والشقاء، وحصيلتها أجور منخفضة، تکاد تفي بمتطلبات الحياة وأمراض مزمنة تفتك بالعمود الفقري والعظام وتترك صاحبها عاجزاً أو شبه عاجز مع التقدم في العمر.

في حوار مع الشيخ عبد الكريم محمدي: نشأة الفقه الشافعي واتساعه على صعيد العالم الإسلامي(1)

تقنين الاجتهاد وصناعة القاعدة عبر وضع وبناء قواعد أصول الفقه كان من ابتكارات الإمام الشافعي في الفقه. كان الفقهاء قبل الإمام الشافعي حتى في أعلى مراتب الاجتهاد (الاجتهاد المطلق والمستقل) يستخرج الأحكام الفرعية ويستنبطها عبر الذوق والفراسة والفهم الفطري (وليس عبر العناية بقواعد أصولية مدونة). إذن بإمكاننا أن نقارن إنجاز الإمام الشافعي في هذا المجال بإنجاز السابقين في العلوم الأخرى.

جماعة الدعوة والإصلاح؛ المناهج والإستراتیجیات والإجراءات في حوار مع جلیل بهرامي‌نیا

جماعة الدعوة و الإصلاح الإیرانیة، جمعیة مدنیة ذات مرجعیة إسلامیة، تأسست للحفاظ علی معتقدات أهل السنة فی إیران وهویتها وکذلک لتهیئة أرضیة ملائمة للتقدم والتنمیة الشاملة فی الحیاة الفردیة والإجتماعیة للشعب الإیرانی فی ظل الإعتقاد بکرامة البشر الذاتیة وکذلک الإعتقاد بالحریة والعدالة والشوری وقبول الآخر والقیم الأخلاقیة الأساسیة فی مختلف نواحي الحیاة.

لندرب أنفسنا علی قبول الآخرین

إعداد: 
صحیفة همشهری

أستاذ الفقه الشافعي بجامعة المذاهب الإسلامیة یقول عن سبل التقریب نحن نعیش في فترة قد بلغت الفجوة بین المذاهب والأدیان ذروتها؛ فترة لا تحتاج أن تجمع الناس في ساحة المدینة بغیة تبلیغهم القضایا الدینیة؛ فترة کل یعبر عن رأیه بسهولة ثم یقرءها آلاف من الناس. وفي مثل هذه الظروف کیف یمکننا أن نتحدث عن الوحدة ونحاول أن نضع المذاهب الإسلامیة في إطارها؟

هل یمکن قبول الآخر في عالمنا الإسلامي؟

محمد شوقي الزين باحث وأكاديمي جزائري، حاصل على دكتوراه في الدراسات العربية الإسلامية، تخصص فلسفة وتصوف، جامعة بروفونس. وحاصل على دكتوراه ثانية في الفلسفة حول المفكر الفرنسي ميشال دوسارتو، جامعة آكس-مرسيليا. من مؤلفاته: «تأويلات وتفكيكات» (2002)، «سياسة العقل» (2005)، «الثقاف في الأزمنة العجاف» (2013).

حوار مع إمام الجمعة لأهل السنة بمدینة بندرعباس سید عبد الباعث قتالي

الترجمة: 
إصلاح وب

سید عبد الباعث قتالي هو ابن سید أمیر شیخ قتالي من العلماء البارزین في منطقة بندر خمیر؛ ولد سنة 1383هـ في قضاء بندر خمیر من مدن محافظة هرمزجان جنوبي إیران واشتغل بتعلم العلوم الدینیة في مدرسة سلطان العلماء ببندر لنجه عند الشیخ محمد علی خالدي الملقب بسلطان العلماء. عین الشیخ قتالي بمنصب إمام الإمام الجمعة لمدینة بندر خمیر سنة 1403هـ

الأستاذ محمودیان: السبب الرئيسي لمشاكل العلماء الكردية هو "الافتقار إلی المرجعیة"

الترجمة: 
إصلاح وب
إعداد: 
کریم تاران

الإشارة: الأستاذ سید مصطفی محمودیان من الأساتذة الشهیرة في مجال العلوم الدینیة والشاعر والکاتب والمترجم والمفتي في الفقه الشافعي في المناطق الکردیة والآذربایجان الغربیة وتلمذ عنده عشرات من طلبة العلوم الدینیة واستفادوا من معارفه. وهو علاوة علی حصوله علی رخصة التدریس والإفتاء التقلیدیة حامل شهادة الماجیستر في الفقه الشافعي من جامعة طهران ویقوم بمهمة مدرس العلوم الدینیة وإمام الجماعة منذ أکثر من 32 سنة. وفي الحوار التالي یقول الأستاذ من مشاکل العلماء في المناطق الکردیة وهذا هو نص الحوار:

لَقِّم المحتوى