الدين والدعوة

أفراح الطاعة

فرح المؤمنين بآية واحدة يتعلمونها من كتاب الله أكثر من فرحهم بامتلاك حمر النعم والذهب والفضة

الصلاة تتصدر بعد الشهادتين أعلى درجات الفرح اليومي حين يناجي المسلم ربه خاشعاً وينعم بالمعية الربانية

أفراح القلوب المؤمنة تتوالى كل عام مع حلول رمضان وما فيه من نفحات الصيام والقرآن والثواب المضاعف

المؤمن يفرح في حجه بالقدوم على الله ضيفاً في بيته المحرم وبأخوّة الإسلام بشتى بقاع الأرض

هل القرآن مسؤول عن العنف والإرهاب؟

نویسنده: 
حامد العطار

وقَّع الرئيس الفرنسي السابق، نيكولا ساركوزي، هو و300 شخصية فرنسية عامة على عريضة نشرتها صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية، للمطالبة بحذف وتجميد آيات من القرآن الكريم؛ بزعم أن هذه الآيات القرآنية تحض على العنف وتصنع الإرهاب! وتحديدا تحث هذه الآيات على قتل الكفار! وقد تم نشر العريضة ضمن مقال تحت عنوان "ضد معاداة السامية الجديدة"

القرآن من العناية إلى الهداية

نویسنده: 
مسعود صبري

مسعود صبري يتمثل منهج الإسلام في العناية بالقرآن من جانبين: الأول – جانب الحفظ والتلاوة، والجانب الثاني – جانب الفهم والعمل واتخاذه منهجا في الحياة عبر فهم يسبر أغواره، ويستند إليه في التنمية الحضارية للأمة. وجانب الحفظ والتلاوة هو السياج الحامي والمقدم أولا على العمل والفهم، وهو من باب الوسيلة لحفظ المقصد والغاية، فبدون حفظ لن يكون هناك عمل،

التخلية والتحلية.. مدخل إلى التزكية

القلوب أوعية تحتاج جهداً لإفراغها من الأمراض والآفات وملئها بما يزكيها من الصالحات

للتخلية دور كبير في تصحيح العقيدة وإصلاح النفس وتحسين الأخلاق

من أراد أن يكون ذا عقيدة سليمة فليبتعد عن الأفكار المنحرفة والاعتقادات الباطلة

المؤمن القوي يحرص دائماً على سلامة قلبه وتطهيره ونظافته من المفسدات والآفات

الإجابات الضعيفة تضر أكثر مما تنفع

نویسنده: 
حامد العطار

يحكي الشهرستاني في كتاب الملل والنحل سؤالا يسأله إبليس للملائكة، يصور إبليس نفسه فيه أنه كان محقا بعدم سجوده لأدم ساعة طلب الله منه ذلك. يقول إبليس للملائكة : لِم لعنني الله وأخرجني من الجنة حينما رفضت السجود لآدم؟ فأنا لم أرتكب ذنبًا، إلا قولي لله : “لا أسجد إلا لك”! قال الشهرستاني: وهذا السؤال من إبليس موجود في شرح الأناجيل الأربعة: إنجيل لوقا، ومارقوس، ويوحنا، ومتَّى، ومذكورفي التوراة .

تأملات في آيات القتال [الجزء الثاني]

وبما أن المشركين كانت غايتهم من قتال المسلمين ردّهم عن دينهم، كما قال تعالی: "... وَلاَ يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّىَ يَرُدُّوكُمْ عَن دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُواْ...الآية"[البقرة:217] فمن الطبيعي أن تكون غاية القتال عند المسلمين التصدي لهذا العدوان ودفع الفتنة من باب المقابلة بالمثل.

تأملات في آيات القتال [الجزء الأول]

نویسنده: 
د.سيدأحمد هاشمي

منذ وقت طويل كان بالي منشغلاً بآيات القتال وخاصةً ما اشتهرت بآيات السيف، ومن هذه الآيات قوله تعالی: "فَإِذَا انسَلَخَ الأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُواْ الْمُشْرِكينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُواْ لَهُمْ كلَّ مَرْصَدٍ فَإِن تَابُواْ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَآتَوُاْ الزَّكاةَ فَخَلُّواْ سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ" [التوبة:5]

وقوله تعالی:"وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكونَ فِتْنَةٌ وَيَكونَ الدِّينُ لِلّهِ فَإِنِ انتَهَواْ فَلاَ عُدْوَانَ إِلاَّ عَلَى الظَّالِمِينَ" [البقرة:193]

رحیل محمد مهدي عاکف الأسطورة والتاريخ الشفوي للإخوان المسلمین

الترجمة: 
إصلاح وب

سجین کل العصور، شیخ المجاهدین في سجون الانقلاب، أسطورة الجهاد والمقاومة والاستقامة، الشهید الحي، عمر مختار مصر، التاریخ الشفوي المسَلَّم لمصر والإخوان، ناصر الثوار، عدو الاستعمار والاضطهاد، مکافح الطغیان، أسطورة التبلیغ والجهاد، شاهد علی کل العصور... هذه جزء من العناوین التي حظي بها الأستاذ محمد مهدي عاکف الزعیم السابق لجماعة الإخوان المسلمین في شتی المناسبات.

هجران الإسلام خطأ وخطيئة

هناك أصوات تعلو بالقول إن الأديان من شعوذات الماضي، وعلى الإنسان أن يلقي بها جانبا وألا يأبه بتعاليم رجال الدين لأنهم فاسدون مفسدون وعنصريون. وأغلب هذه الأصوات تصب جام غضبها على الإسلام دون غيره من الأديان، على اعتبار أنه ولّد أعدادا هائلة من العنصريين الإرهابيين الذين يحتكرون الإيمان والجنة والحور العين، والذين أشاعوا الإرهاب والقتل والدمار.

علموهم

نویسنده: 
د. صالح الفهدي

يروى أنّ مكيفاً تعطل في مسجدٍ، فرآها الإمام سانحةً للوعظ؛ فقال: تذكَّروا حَّر جهنم..!، فرد عليه أحدهم: "يا أخي، أصلح المكيف وذكِّرنا بنعيم الجنة..!".

في زمن حصاد العبر الطافحة بعذاب القبر، والخوف من الله، والتهديد بالويل والثبور، وغيلان القبور، وأهوال القيامة، وطمع الشهادة، والشغف بالموت، آن لكم أيها العلماء والخطباء والوعاظ أن تعلموا أجيال المسلمين التي تتربَّى على أياديكم بألطف من هذا،

لَقِّم المحتوى