الدين والدعوة

محمد ﷺ رحمة مهداة

نویسنده: 
إدریس أحمد

زين الله تعالى محمدا صلى الله عليه وسلم بزينة الرحمة، فكان كونه رحمة، وجميع شمائله وصفاته رحمة على الخلق، فمن أصابه شيء من رحمته فهو الناجي في الدارين من كل مكروه، والواصل فيهما إلى كل محبوب، ألا ترى أن الله تعالى يقول (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ)، هذه الكلمة نقلها القاضي عياض في كتاب الشفا. بعثة خير الأنام، وسيد ولد آدم دون فخر، رسمت بداية الوحي الإلهي على الرسول صلى الله عليه وسلم لإنقاذ الناس من هوة الضلال

تزكية النفس والسبيل إلى تحقيقها

نویسنده: 
سفيان سحنون

إنَّ أهم ما ينبغي للناس أن يتعاهدوه تزكية نفوسهم، ولا سيما في هذه الأزمان المتأخرة التي استحكمت فيها الشهوات، وارتطمت فيها أمواج الفتن والشبهات، والتي لم يسلم منها إلا من عصمه الله جل وعلا. والمراد بتزكية النفس في الشرع هو: تطهير النفوس وإصلاحها بالعلم النافع والعمل الصالح، وفعل المأمورات وترك المنهيات. قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في معرض حديثه عن أمراض القلوب وشفائها

عناق الأرواح

نویسنده: 
د. طلال هادي

للأرواح موعد تتعانق فيه مع مولدات الطاقة التي تجعل أنوار الهداية مستمرة في أداء مهامها طوال العام، فلا تخبت تلك الأنوار ولا تضل تلك الأرواح، إنها طاقة الهداية تلك التي وردت في أول سورة "البقرة" في قوله تعالى: ﴿ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ﴾ (البقرة: 2)، وفي السورة نفسها تظهر أشعة أنوار الهداية من خلال اجتماع القرآن مع رمضان؛ فيظهر لنا جلياً كيف تدرك الأرواح تلك الأنوار الهادية؛ ففي ثنايا آيات الصيام

التوبة والندم على الأخطاء

الشیخ کاکه احمد مفتي زاده رحمه الله! ...والحقيقة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: كل إنسان يخطئ. التائبون خير الخطاة. أولئك الذين سرعان ما يعودون إلى الطريق الجيد من السيئ. في الواقع، كلنا نرتكب أخطاء. هناك درجات من الخطيئة. كبير أو صغير. وهو يختلف من شخص لآخر. قد لا تكون خطيئة لشخص ما، لكنها عظيمة ومهمة لشخص آخر. كلما ندمنا بصدق على أخطائنا تقبل الله توبتنا ويفتح لنا الطريق للخير.

أصحاب الرسالات في زمن التحديات

أن تكون صادقاً في الانتساب للحق قولاً وعملاً فأنت صاحب رسالة أياً كانت مهنتك وأياً كان موقعك، وأياً كان اسمك ونسبك. وصاحب الرسالة يتميز في كل العصور عن أقرانه، وربما يستشعر الغربة في بيئته ويستنكر بعض أصحابه سلوكه ومنهجيته. ـ ففي زمن زراعة الأحزان ، وغلبة الهموم وتكالب المحن تراه يعمل ليل نهار على غرس فسائل الفرحة، وإنشاء مشاتل السعادة، وإشاعة الطمأنينة، والاستبشار بفرج الله القريب ولطفه العجيب.

وللقلوب أعمال

منعنا الفيروس أن نلتقي بأحبابنا ونصل أرحامنا بالسفر إليهم، ومنعنا أن نصلي في المساجد جماعة وقتاً طويلاً، فنتفقد أحوال المصلين ومن تجمعنا بهم روابط الأخوة ورياض الصالحين. منعنا الفيروس أن نوصل صدقاتنا وزكواتنا إلى مستحقيها في وقتها. منعنا الفيروس أن نحج أو نعتمر ونشهد المناسك والمنافع وجماعة المسلمين. لقد منع أجسادنا، لكنه لم يمنع قلوبنا من عملها. إن أعمال القلوب آكد وأهم من أعمال الجوارح، فهي تميز المؤمن عن المنافق،

فتوى مفصلة حول الأحكام المتعلقة بانتشار المرض الوبائي فايروس كورونا المستجد (كوفيد-19)

نویسنده: 
د.علي قره داغي

من فضيلة الشيخ أ.د علي محيي الدين القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين كثرت التساؤلات حول حكم التعامل مع الفيروس الجديد (فايروس كورونا) الذي كاد أن يصبح وباءً يهدد حياة الكثيرين من خلال انتشاره السريع.

وما حكم إغلاق الجوامع وترك الجمعة والجماعة خوفاً من انتشاره؟

وما الأدعية، والأمور المطلوبة من المسلم في هذه الأوبئة والأمراض؟

الجواب على ذلك:

مبادئ الحَجْر الصحي في السُّنة النبوية

يعتبر الحجر الصحي من أهم الوسائل للحَدِّ من انتشار الأمراض الوبائية في العصر الحاضر، وبموجبه يمنع أي شخص من دخول المناطق التي انتشر فيها نوع من الوباء، والاختلاط بأهلها، وكذلك يمنع أهل تلك المناطق من الخروج منها، سواء أكان الشخص مصاباً بهذا الوباء أم لا. وقد بين النبي صلى الله عليه وسلم في عدد من الأحاديث مبادئ الحجر الصحي، بأوضح بيان، فمنع الناس من الدخول إلى البلدة المصابة بالطاعون، ومنع كذلك أهل تلك البلدة من الخروج منها،

هل هناك ضرورة لوجود جماعة الإخوان المسلمين؟

نویسنده: 
هاني الديب

سؤال ملح ويطرحه الكثيرون وأنا شخصيا أحب هذه الأسئلة، لكنني أسأل من يقرأ كلماتي من الإخوان المسلمين وأنصارهم: ما هو شعورك الأولي وإجابتك اللاشعورية الفورية؟ إذا كان شعورك هو الغضب الشديد وإجابتك هي بالطبع لا بد من وجود جماعة الإخوان المسلمين دون تفكير، فأنت بحاجة لعملية تغيير جذري في منهجية تفكيرك. لقد سأل خليل الرحمن إبراهيم ربه "رب أرني كيف تحيي الموتى"، وسأل كليم الله موسي ربه "رب أرني أنظر إليك".

ضباب يعتري جمالية الإسلام

بدأت ظلال وسحُب قاتمة تلبّد سماء الإسلام وأرضه، وتضبّب رؤية الناظرين إليه، كلما تخلف المسلمون عن الفهم الحق لدينهم وتمثّل مقاصده، فأصبح المسلمون قاصرين عن تقديم صورة الإسلام في جماليته تلك. لقد طغى في تمثل العالم لدين الإسلام أنه قرين للتخلف والتبعية والاستبداد، وإهانة المرأة وسلب حريتها، وقرين للإرهاب والحروب الأهلية. تحول العالم الإسلامي إلى قصعة تتداعى عليها الأمم، ليس من قلة في العدد أو ضعف في العُدة والإمكانيات،

لَقِّم المحتوى