اليس هذا ابشع انواع الطغيان يا عرب الديمقراطية؟