الکلمة المختارة

صفاء القلب

علمنی الزمان بأن الإنسان لیس بما یقوله من عزب الکلام وجمیل المعاني؛ إنما الإنسان قیمته تمکن بما في القلب من نقاء، من صفاء ومن إیمان...

1436/10/15
رب، إليك بثى

رب، إليك بثى وإليك حزنى:
ربى صرت أحمل همى فى قلبى
و لن أبوح به إلا إليك ربى
ولن أشكو ولن أجزع
وكيف ذاك وأنت حسبى!!
ألست أنت بكافى روحى؟
ألست أنت خلقت نفسى؟
ألست أنت ألست ربى؟

1436/10/08
ما مال امرء مسلم؟

قيل لأبي حازم رضي الله عنه:
ما مالك؟ قال: شيئان: الرضا عن الله، والغنى عن الناس.

1436/10/04
رسالة القرآن

قال حسن بن علي رضي الله عنه:
إن من كان قبلكم رأو القرآن رسائل من ربهم فكانوا يتدبرونها بالليل، ويتفقدونها في النهار.

1436/09/28
مراتب الزهد

الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله تعالى: الزهد على ثلاثة أوجه: الأول: ترك الحرام، وهذا زهد العوام، والثاني: ترك الفضول من الحلال الشيء الزائد عن الحد، تركته هذا من الزهد، وهذا زهد الخواص، لكن أعلى مرتبة في الزهد: ترك ما يشغل عن الله، وهو زهد العارفين.

1436/09/21
الدین والمحنة

أعطوا ضريبتهم للدين من دمهم
والناس تزعـم نصر الـدين مــجانا
أعطوا ضريبتهم صبرا على محن
صـاغت بـلالا وعـمـارا وســلمـانا

1436/09/17
البکاء في السرور

وَرَدَ الكِـتَابُ مِـنَ الحَـبِيبِ بِـأَنَّهُ
سَيَزُورُنِي فَاسْـتَعْبَرَتْ أَجْـفَانِي
طَفَحَ السُّرُورُ عَلَيَّ حَتَّى إِنَّنِي
مِنْ عُظْمِ مَا قَدْ سَرَّنِي أَبْكَانِي

1436/09/13
أیهما خیر؟

سئل أحد العلماء:
أيهما أنفع للعبد؟ التسبيح أم الاستغفار؟ فأجاب: إذا كان الثوب نقياً فالبخور وماء الورد أنفع له ، وإذا كان دنساً فالصابون والماء الحار أنفع له؛ فالتسبيح بخور الأصفياء و الاستغفار صابون العصاة.

1436/09/08
سقم القلوب والأجساد

قال يحيى بن معاذ:
سَقَمُ الجسد بالأوجاع، وسَقَمُ القلوب بالذنوب؛ فكما لا يجد الجسد لذة الطعام عند سقمه، فكذلك القلب لا يجد حلاوة العبادة مع الذنوب.

1436/09/04
دواء القلب

ابن تيمية رحمه الله:
القلب يمرض كما يمرض البدن، وشفاؤه في التوبة والحمية، ويصدأ كما تصدأ المرآة، وجلاؤه بالذكر، ويعرى كما يعرى الجسم، وزينته التقوى، ويجوع ويظمأ كما يجوع البدن، وطعامه وشرابه المعرفة، والتوكل، والمحبة، والإنابة.

1436/08/28
استغن بالله

إذا استغنى الناس بالدنيا فاستغن أنت بالله، وإذا فرحوا بالدنيا فافرح أنت بالله، وإذا أنِسُوا بأحبابهم فاجعل أنسك بالله.

1436/08/25
عش في الحاضر

تعلّم من الماضي و عش في الحاضر و ضع الأمل في المستقبل

1436/08/22
النصح في الانفراد

تَعَـمَّـدْنِي بِنُصْـحِكَ فِي انْفِـرَادِي
وَجَـنِّبْنِي النَّصِيحَةَ فِي الجَمَاعَهْ
فَـإِنَّ النُّـصْحَ بَـيْنَ النَّــاسِ نَـــوْعٌ
مِنَ التَّوْبِيخِ لاَ أَرْضَى اسْـتِمَاعَهْ
وَإِنْ خَـالَفْـتَنِي وَعَـصَـيْتَ قَـوْلِي
فَـلاَ تَجْـزَعْ إِذَا لَـمْ تُـعْـطَ طَــاعَـهْ

1436/08/19
مکانة العلم بالله

ابن القيم رحمه الله:
أي شيء عرف من لم يعرف الله ورسله ، وأي حقيقة أدرك من فاتته هذه الحقيقة ، وأي علم أو عمل حصل لمن فاته العلم بالله والعمل بمرضاته ومعرفة الطريق الموصلة إليه ، وماله بعد الوصول إليه.

1436/08/17
الذنوب وإصلاح القلوب

قال ابو العتاهیة:
كيف إصـلاح قـلـوبٍ إنـما هُـنَّ قــروح
أحــسَنَ اللهُ إلـيْنا الخَــطايا لا تَـفوح
فإذا المستـور منا بين ثوبـيه فَضوح

1436/08/14