شخصيات

العنوان تاریخ
أسد الصحراء 1440/03/20
قبسات من حیاة الأستاذ مصطفی شعار الکاتب: أصغر هادي بور 1439/12/08
نبذة عن حیاة العلامة الحاج محمد زاهد ضیائي 1438/06/23
نظرة سریعة علی حیاة مولانا سلیم الله خان رحمه الله عبد الستار حسین بر 1438/05/19
في ذكرى رحيل شيخ فلسطين في إيران! صابر كل عنبري 1438/03/28
البروفیسور مصطفی إبراهیم الزلمي؛ سیرته وحیاته العلمیة 1438/01/20
ابن الصلاح الشهرزوري وولده سامي الهسنياني 1437/08/27
الشیخ عبد الرحیم خطیب الکاتب: عارف شهدادي 1437/07/09
في رحاب بدیع الزمان الکردستاني الکاتب: مظهر مقدمي فر 1437/02/28
آية ‌الله الطالقاني من الولادة حتي الوفاة 1437/01/13
الشیخ صفي الدین الأردبیلي بقلم: الدکتور علي أکبر ولایتي 1436/11/19
الأستاذ عبد الرحمن فرامرزي إعداد: موقع إصلاح 1436/10/04
آیة الله الشیخ محمد مردوخ الکردستاني موقع آوای ماد 1436/07/13
الشيخ عبد القادر الجيلاني 1436/04/28
في أحوال الشیخ محمد سعید النقشبندي الطالشي العنبراني الدکتور إحسان شفیقي 1436/04/08
محطات في حياة الشيخ عبد العزيز ملا زاده 1436/03/17
بديع الزمان سعيد النورسي 1436/03/01
نبذة عن حياة العالم التركي محمد فتح الله كولن 1436/02/18
سيرة وآثار الشاعر الحكيم السنائي الغزنوي 1436/01/12
جلال الدين الرومي 1435/10/17
من روائع الادب الفارسي السني ..سعدي الشيرازي 1435/09/16
حافظ الشيرازي 1435/07/25
رودكي.. رائد الشعر الفارسي 1435/06/11
الشيخ العطار النيسابوري 1435/06/11
رموز كوردية؛ الشهيد سعيد بيران محمد ابراهيم محمد 1435/04/29
في ذكری هيمن .. 1435/02/28
نبذة عن حیاة الأستاذ الشهید ناصر سبحاني 1435/01/21
السیرة الذاتیة للدکتور مظفر برتوماه 1434/08/10
الشیخ عبدالله الأنصاری الرجل الکبیر المحبوب فی الإقلیم الجنوبی عادل حیدری 1434/06/03
نظرة سریعة علی حياة العلامّة الشيخ محمد أمين الكلاشي 1434/03/30
قبس من حياة المدرب الكردي الإيراني: بيجَن ذوالفقار نَسَب امیر شکوری 1434/02/24
لوامح من حیاة الأستاذ هارون شفیقی 1434/02/18
ترجمة الأستاذ محمد ربيعي 1434/01/18
حیاة الاستاذ ملا أحمد النودشی، شخصیته و آثاره 1433/12/08
ملامح من حیاة العلامة الشهید محمد الضیائی رحمه الله 1433/12/06
عبد الكريم محمد المدرس العالم الکردی البارز 1433/10/28
سطور مضيئة من حياة الأديبة المجاهدة حميدة قطب عبدالله القزمازي 1433/09/04
نبذة من سیرة العلامة الباحث فی القرآن الکریم الدکتور مصطفی خرمدل 1433/07/14
زينب الغزالي 1433/05/19
راشد الغنوشي 1433/04/24
مقتطفات من كتاب عملاق الفكر الإسلامي الشهيد سيد قطب الدكتور عبدالله عزام 1433/04/24
- مات أبوه وهو صغير ونشأ يتيما وحفظ القرآن وهو في سن التاسعة . - لم يكن عمر المختار بطلا وهو شيخ كبير كما يعتقد البعض , ولكنه بطل طول حياته , ففي شبابه ذهب إلی تشاد و جاهد هناك ضد المستعمرين الفرنسيين وأذاقهم هناك من العذاب ألوان .
لیس من السهل أن تقوم بالکتابة عن کبار الرجال خاصة حین تکتب عن أستاذ بارز أدیب باحث قرآني منحدر من عائلة شهیرة کعائلة "شعار" بمدینة تبریز من أبرز المدن الترکیة وهو الأستاذ الحاج مصطفی شعار. وحین بدأت الکتابة تذکرت ما أنشد مجنون حینما کان یرید أن یکتب للیلی: خیالکِ في عیني واسمکِ في فمي          وذکرکِ في قلبي إلی أین أکتب؟
العلامة الحاج ماموستا محمد زاهد ضیائي بن ملا صلاح الدین باوه‌ بن حاج لطف الله بن حاج عوض بن حاج عیسی بن حاج عبد الله بن حاج أحمد بن حسن بن صفر من معلمي والأساتذة البارزة في مدینة باوه من مدن محافظة کرمانشاه غربي البلاد ولد سنة 1328هـ بنفس المدینة؛
الولادة والأسرة تنتمي أسرة مولانا سلیم الله خان لقبائل خیبر ایجنسي بباکستان وانتقل أسلافه إلی الهند قبل انفصال باکستان عنها؛ ولد سلیم خان في 25 دسامبر سنة 1926 في قریة حسن بور لوهاري في قضاء مظفرنکر بمحافظة أترابرادیش شمالي الهند في أسرة نبیلة.
للشعب الفلسطيني العزيز أنصار ومؤيدون في ربوع العالم، تمتزج نصرتهم لفسطين بحب يدوم معهم مدى الحياة، فتنبض فلسطين في قلوبهم وتسكن في عقولهم،وترهف أحاسيسهم بالمعزوفة الفلسطينية، وحسب مقولة الشهيد أبوعمار، هم يتزوجونمن القضية الفلسطينية. من هؤلاء الأنصار المحبين لفلسطين وشعبها البطل، شيخ إيراني ترعرعت أعماق وجوده على حب فلسطين في عنفوان شبابه، وعاش حياته كلّها في سبيل ذلك مخلصاً وصادقاً،
ولادته ووفاته مصطفى إبراهيم محمد أمين الزلمي العلامة والمفكر الإسلامي العراقي ینحدر من قریة زلم قرية حدودية يفصلها عن ايران سلسلة جبال التابعة لناحية خرمال قضاء حلبجة في محافظة السليمانية.
عوائل كردستانية كثيرة اشتهرت في التاريخ وخاصة في التاريخ الإسلامي بالعلم والمعرفة، واحتلت مكانة بارزة وكان لها دورها في صناعة الحضارة، ودفع عجلة تقدم العلوم خطوات واضحة إلى الأمام وفتح آفاق جديدة في دراسة العلوم حيث كان لهم السبق في إيجاد طرق جديدة لتدوين المعارف والعلوم، أو لتخريج الأحاديث والتفنن فيها، وكانت علومهم ومؤلفاتهم مصادر معرفة وثقافة لكثير من طلاب العلم في العديد من مدارس وجامعات العالم الإسلامي إلى يومنا الحاضر.
ولد الشیخ عبد الرحیم خطیب سنة 1324 هـ في مدینة بندرعباس؛ کان والده سید أحمد قاضي من سادة قریة کیاهدان بجزیرة قشم ووالدته فاطمة شیخ محمود من بنات مشایخ درکهان بقشم. قد انتقلت أسرة والده إلی بندرعباس قبل سنین وقطنوا فیها وکان والده من موثقي المدینة وکان له سمعة في شؤون القضاء وقد تولی القضاء الشرعي وإمامة الجمعة لمدینة بندرعباس لبرهة من الزمن.
ولد العلامة عبد الحمید بدیع الزماني الکردستاني صباح یوم الأربعاء الخامس من ذي القعدة سنة 1322 هـ في مدینة سنندج وکانت المدینة معهدا للعلم والعلماء عبر العصور ومدارسها وحوزاتها الدینیة کانت تنافس أقرانها کالأزهر الشریف بمصر وتلائم مع مکانتها العلمیة والفنیة وأن مبانیها ومعالمها الطبیعیة والترفیهیة کانت لها مکانة خاصة. واختار بدیع الزمان اسمه المستعار "بدیع" وأنشد فیه: یا بدیع الحزین أنی لک الوصل ألیس الجفاء ودین الغواني إن البدیع بدمعة تحکي الحیا یهدي إلیه تحیة وسلاما.
1328 هـ: ولادته في قرية کليرد، طالقان. 1333 هـ: دخوله المكتب في قرية کليرد. 1337 هـ: هجرته الى طهران والسكن في منطقة قنات‌ آباد. 1337 هـ: الدراسة في مدارس رضويه و فيضيه قم. 1349 هـ: وفاة الاب. 1349 هـ: الهجرة الى النجف الاشرف والتلمذ على ايدي كبار علمائها. 1356 هـ: الحصول على درجة الاجتهاد من آية ‌الله الاصفهاني و آية ‌الله الحائري في قم. 1356 هـ: السكن في طهران، بداية التدريس في مدرسة سپهسالار (شهيد مطهري) و الزواج في نفس العام. 1358 هـ: بداية نضاله ضد الظلم والاستبداد، الاعتقال والسجن لمدة ستة اشهر.
هو صفي الدین أبو الفتوح إسحاق الملقب بشمس الدین والمعروف بالشیخ صفي عارف وشاعر القرن الثامن الهجري؛ یرجع نسبه إلی الإمام موسی الکاظم عبر تسع عشر واسطة وفي ریحانة الأدب ذکرت له صفات کبرهان الأصفیاء وقطب الأقطاب وشیخ العارفین. هو ابن مزارع ولد في شمال غربي أردبیل ولم یترک مسقط رأسه حتی نهایة حیاته إلا فترة قصیرة حیث سافر فیها إلی فارس وجیلان.
قبل قرن من الزمان وفي سنة 1315هـ ولد الأستاذ عبد الرحمن فرامرزي في أسرة دینیة وکان والده عبد الواحد یعیش مع أسرته في قریة کجویه فرامرزان ببستک. والتحق عبد الرحمن بالمکتب کبقیة أقرانه وتعلم القرآن ودیوان حافظ وکتابي بوستان وکلستان للسعدي. وکان حریصا علی طلب العلم ویحفظ کل شيء سریعا بسبب تممتعه من ذکائ عال؛ وبعد مرحلة الطفولة ذهب عبد الرحمن إلی بحرین
تمهید عن أسرة المردوخیین بکردستان أسرة المردوخیین إن من أقدم الأسر الدینیة والمدافع للشریعة الإسلامیة بکردستان إیران وهم قدموا سنة 737هـ من الشام إلی أورامان بکردستان وسکنوا في سهل شامیان وحظوا بالترحیب والاحترام الکبیر من قبل ساکنیها. ومن أولی الشخصیات البارزة في هذه الأسرة أمیر محمد بابا مردوخه الذي وفد في سهل شامیان في القرن الثامن الهجري.
نسبه هو شيخ الإسلام تاج العارفين و سيد الطوائف أبو محمد محيي الدين عبد القادر الجيلاني الحسني الصديقي بن أبي صالح موسى جنكى دوست بن عبد الله بن موسى الجون بن عبد الله المحض بن أبي محمد الحسن المثنى بن سيدنا الإمام الحسن السبط بن الإمام الهمام الغالب فخر بنى غالب أمير المؤمنين سيدنا على بن أبى طالب رضي الله عنهم الهاشمي القريشي. وكان الإمام عبد الله المحض، ولد بالمدينة المنورة ونشأ فيها بين أهل البيت وهم أهل العلم والفضل والتقوى،
إشارة: إذا استطاع محبو المعارف الدینیة وأستاتذة التاریخ والحدیث والأدب أن يؤدوا دَینهم للمجتمع ولطالبي المعرفة في أوانهم، فهناک دین آخر علی أعناق الأجیال الآتیة وهو نشر معلومات من الذین خلوا ولا یزالون يكتنفهم الغموض وعدم الکشف عن هویتهم مهما کانت الأسباب. فبین علماء السلف وباحثيهم في العقود المنصرمة بمنطقه الطالش کان الأستاذ هارون شفیقي من رواد هذه المهمة والذي اهتم بجمع معلومات حول الشخصيات الطالشیة البارزة سواء الدینیة أو الأدبیة أو العرفانیة
ولد الشيخ عبد العزيز ملا زاده رحمه الله في ولاية بلوشستان الإيرانية في شهر الجمادی الأولی 1334هـ في أسرة معروفة بالتدين والعلم والوجاهة بين سكان المنطقة حين كان والده الشيخ عبد الله الربازي في منصب القضاء وكان ذا نفوذ وكلمة مسموعة بين الأهالي.
سعيد النورسي المعروف ب بديع الزمان نور الدين النورسي كردي من عشيرة أسباريت (1877 - 23 آذار 1960) أحد أبرز علماء الإصلاح الديني والاجتماعي في عصره. ولد في قرية نورس ببلاد الاكراد في فترة الخلافة العثمانية. النشأة ولد سعيد النورسي في قرية نورس الواقعة شرقي الأناضول في تركيا عام (1294هـ – 1877م) من أبوين صالحين كرديين كانا مضرب المثل في التقوى والورع والصلاح ونشأ في بيئة كردية يخيم عليها الجهل والفقر
 أرضروم الشامخة.. مهد الرجل وُلد العلامة محمد فتح الله كولن عام 1938 في قرية صغيرة في الأناضول، هي قرية "كسوروجك" إحدى قرى قضاء "حسن قلعة" بمحافظة "أرضروم" التي يستمر موسم الشتاء فيها تسعة أشهر في السنة، ولا يتجاوز عدد سكانها (60-70) عائلة جاءوا إليها من قضاء "أخلاط" التاريخية، وهي إحدى بلدان محافظة "تبليس" الواقعة في أحضان الجبال الشماء، التي دخلتها دعوة الإسلام، واستقرت بها أثناء الخلافة العباسية، وامتزجت خلالها روح الإسلام بروح القبائل التركية الموجودة بهذه المنطقة.
أبو المجد آدم سنائي الغزنوي، شاعر حكيم، وعارف كبير من القرن الخامس وأوائل القرن السادس الهجري. وُلِد هذا الشاعر، والعارف الكبير سنة 467 للهجرة في مدينة غزنة وتوفي عام 529هـ، ووري جثمانه الثرى في نفس هذه المدينة التي تقع اليوم شرقي افغانستان.
محمد بن محمد بن حسين بهاء الدين البلخي (بالفارسي: جلال الدين محمد بلخي) (604 هـ - 672 هـ = 1207 - 1273 م) عرف أيضا باسم مولانا جَلَال الدِّين الرُّومي: شاعر، عالم بفقه الحنفية(من مذاهب الفقهي السني) والخلاف وأنواع العلوم، ثممتصوف (ترك الدنيا والتصنيف) كما يقول مؤرخو العرب.
ابو محمد مشرف الدين او شرف الدين مصلح بن عبدالله بن شرف الدين الشيرازي وقد لقب بملك الكلام وافصح المتكلمين و أما السعدي فهو الاسم الذي اشتُهر به نسبة إلى سعد بن زنكي حاكم شيراز ولا شك ان الشاعر سعدي الشيرازي هو احد اكبر شعراء ايران،
حافظ الشيرازي )فارسية: خواجه شمس الدین محمد بن بهاءالدّین حافظ شیرازی) شاعر فارسي ولد ما بين سنتي (1310-1337) ميلادي حوالي (727-792 هجري) في شيراز، فارس(إحدي مدن السنية آنذاك).
هو ابو عبد الله جعفر بن محمد بن حكيم بن عبد الرحمن بن آدم من الشعراء الايرانيين، عاصر العهد الساماني خلال القرن الرابع الهجري القمري. ولد الشاعر الرودكي في قرية «بنج رودك» القريبة من نخشب وسمرقند. وكما جاء في المصادر التاريخية ان الرودكي ولد كفيفا ويقول البعض أنه فقد بصره فيما بعد.
الشيخ العطار هو محمد بن ابي بكر ابراهيم بن اسحق، وكنيته ابو حامد، ولقبه فريد الدين، شهرته العطار النيسابوري، ولد في نيسابور عام ۵۱۳ هـ، وكان يتخلص في قصائده بالعطار، على اعتبار انه كان يمتهن «العطارة»، وقد يتخلص احياناً باسم «فريد». والعطار عنوان كان يطلق على باعة الادوية وصناعها. وكان ابوه عطاراً عظيماً في نيسابور ايضاً.
يعد الشيخ سعيد بيران (1865- 1925) من الشخصيات السياسية الوطنية التي حازت على احترام جميع أبناء الشعب الكوردي وإن اسمه يتردد على كل لسان في الوقت الحاضر وهو الذي قاد الانتفاضة الكوردية الوطنية المسلحة في كوردستان تركيا عام 1925م.
سيد أمين شيخ الإسلام الموكري، الملقب (هيمن). ولد في ربيع 1921في قرية (لاجين) القريبة من (مهاباد) في كوردستان إيران. وأمه (زينب شيخ برهان) سليلة عائلة معروفة في موكريان. تربى (هيمن) في كنف عائلة غنية، تلقى تعليمه الأولي على يد(سعيد ناكام)، ومن ثم درس في مدرسة (السعادة) و(بهلوي) في (مهاباد)،
لقد أنجب الشعب الكردي منذ أن دخل في الإسلام علماء عظماء من مفسرين ومحدثين وفقهاء ومؤرخين قدموا خدمات جلية للحضارة الإسلامية، واستمر هذا العطاء في العصر الحاضر، ومن الرجال العظماء الأستاذ الشهيد (ناصر سبحاني) الذي أوقف حياته لخدمة كتاب الله الذي كان ذكر لسانه ومرجع دروسه وزاد يحوثه ومنهج حركته ومحور تفكيره.
ولد الدکتور «مظفر برتوماه» عام 1941 في حی «جورآباد» الواقع بمدينة «سنندج» في أسرة کادحة ومتدینة. بدأ دراسته الابتدائیة في مسقط رأسه،
من الخصائص البارزة و من المیزات الکبیرة للشیخ عبدالله الأنصاری هی الاحترام و الإجلال لعلماء الأمة و رجال الدین و ترغیبهم لخدمة العلم. کان رجلا متواضعًا خاشعًا لله تعالی، علی الرغم من أنه کان ذا موقع رفیع و مقام شامخ و کان صاحب منصب کبیر فی دولة قطر، مع کل ذلک کان مشغولًا بحلّ مشاکل الناس و زیارتهم و النظر فی واقع حیاتهم و مستوی معاشهم، ثم الإقدام لرفع حاجاتهم.
من حق الأمم و الشعوب أن تفخر بعلمائها الأجلاء و من حقنا الإيرانیین أن نفخر بأحد العلماء الأكابر الذي كرّس نفسه لخدمة الدين والعلم و الفقه والأخلاق الإسلامية . ليس ثمة جهد يضاهي جهد العلماء ، فإنهم مشاعل النور و الضياء في كل زمان و مكان و لهذا رفع الله قدرهم و أعلی شأْنهم بقوله جل ثناؤه :«هل يستوي الذين يعلمون و الذين لا يعلمون إنما يتذكر أُولوا الألباب »
وُلِد سنة  «1327 ه.ش. » في حيّ « چهار باغ » بمدينة سنندج في محافظة كردستان الإيرانية. درس الإعدادية بمدينة سنندج، انتقل مع أسرته إلي طهران وأتمّ هناك المرحلة الثانوية. مارس الرياضة والألعاب المحلية في الأحياء و الأزقه و الشوارع و الملاعب الترابية كسائرالأطفال و الشباب بمدينة سنندج و طهران. من ميزات حياته الماضية كان يعيش في الزقاق الذي يعيش فيها أعضاء الفرقَة الموسیقیّة المُسَمّی بِإخوة «كامكارها» الذين قَد اشتَهَروا في مجال الموسيقي في إيران و العالم.
هو الأستاذ هارون شفیقی الشاعر و الأدیب والعارف والمؤلف الشهیر؛ ولد عام 1380هـ.ق فی قریة عنبران قرب مدینة «أردبیل» علی الحدود الإیرانیة الآذربیجانیة شمالی البلاد؛ کان والده نجم الدین من الأکابر الفضلاء و أمه حمیراء الشاعرة الأدیبة و من فُضلیات النساء بنت الشیخ «علی تالشی » .عندما ولد ابنها هذا سمته هارون کما قد سمت أخاه الأکبر موسی. هذا الغلام کما أخبر عن نفسه لم یلتحق بأیة مدرسة حتی الرابعة عشر من عمره و إنما قرأ علی أمه و طالع بضعة کتب کنفحات الأنس للجامی، تذکرة الأولیاء للعطار،..

إنّه من الصعب جدّا أن نترجم لشخصية كالأستاذ «ملا محمد ربيعي». 
ومع الأسف لم تُكتب الی الآن ترجمةٌ كاملةٌ لِذاك العالِم البطل الكردي. 
علی الرغم من أنّ الأستاذ ربيعي كان يكتبُ الوقائع اليوميةَ من حياته ولكن لم تَترك مشاغلُ الحياةِ مجالاً له ليكتبَ ترجمةَ حياته و إنّ كتابَ « العلّامة محمد ربيعي» الذي كتبه «عبدالسلام حقگو» هو الوحید في هذا المجال وإن كان الكتابُ یجدر بالتقدير و لكنّه فی إختصار شديد في ترجمة الأستاذ و ترَك كثيراً من إختصاصات حياته إلي جانبٍ.
الحاج الأستاذ ملا أحمد النودشی ابن ملا عبدالرحمان، المفتی بمدینة سلیمانیه التابعة لعراق، ولد فی شهر شعبان عام 1228. کان الأستاذ ذات نبوغ و ذکاء مدهش و کان الأمر عیانا علی الجمیع منذ طفولته و شبابه.
لاشک أن ازدهار الأقوام والملل إنما یتیسر ببذل النفس والنفیس وتضحیات مبارکة فی مسار الرقیّ والازدهار وتوعیة الشعب؛ وکان العلماء والشخصیات روّاد هذا الرکب المیمون طوال التاریخ.  إذ نتصفح تاریخ أهل السنة الراهن فی ایران، نجد أسماء کبار الشخصیات والعلماء حیث ضحّوا بحیاتهم لیعیش أهل السنة فی راحة وإطمئنان، وکان من هذه الشخصیات الفذة، العالم العبقری والمؤرخ الألمعی الذی کان لا یخاف فی الله لومة لائم، الشیخ الشهید محمد الضیائی رحمه الله.
اسمه ونسبه هو العلاَّمة الشيخ عبد الكريم بن محمد بن فاتح بن سليمان بن مصطفى بن محمد الخالدي المدرس المشهور بالشيخ عبد الكريم بيارة.. فقيه و محدث و مفسرو ادیب. ولادته ولد في شهر ربيع الأول من سنة ألف وثلاثمائة وثلاث وعشرین هجرية، في قرية (تكية) في شمال العراق.
لا تعرف معادن النفوس إلا في الشدائد والمصائب، وعند الاختيار ما بين الحياة والموت، عندما يفترق المرء عن أحبائه بـرضاه، هذه هي البطولة إذا كانت في الحق، ولدينا في قاموسنا الكثير من نسائنا الأبطال فهناك من بيّضت بمواقفها الصحائف، وأعلنت شموخ شخصيتها، من خلال أدوارها المشرّفة في كلِّ مجال، فلم تدع فضيلة إلاّ ولها فيها يد، فالفقه والحديث، والشعر والنثر، والجهاد: إمّا بالحضور في سوح المعارك، وإمّا بإلقاء كلمة الحقّ عند سلاطين الجور.
إن الدکتورمصطفی خُرَّمدل من العلماء المرموقین والباحثین المشهورین فی القرآن الکریم بکردستان ایران  وُلد فی قریة «دهبُکر» من القری المحیطة بمدینة «مهاباد» فی عام 1315 هـ. ش.
زينب الغزالي (1336هـ- ، 1917م- ). زينب الغزالي الجبيلي عضوة نشطة في الحركة السياسية الإسلامية بمصر والعالم الإسلامي. اشتهرت بالحماسة في الدعوة. التقت بالشيخ حسن البنا في بداية قيام جماعة الإخوان المسلمين وأيدت مواقفه ودعوته.
راشد الغنوشي (ولد في 22 جوان 1941 بالحامة في ولاية قابس) سياسي ومفكر إسلامي تونسي، زعيم حركة النهضة التونسية و نائب رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين.
إن أصحاب الأقلام يستطيعون أن يصنعوا شيئا  كثيرا  ولكن بشرط واحد: أن يموتوا هم لتعيش أفكارهم.. أن يطعموا أفكارهم من لحومهم ودمائهم.. أن يقولوا ما يعتقدون أنه حق ، ويقدموا دماءهم فداء لكلمة الحق ، (إن أفكارنا وكلماتنا تظل جثثا  هامدة ، حتى إذا متنا في سبيلها أو غذيناها بالدماء انتفضت حية وعاشت بين الأحياء)(1). 1- دراسات إسلامية (139). 
لَقِّم المحتوى