رسالة تعزية من الأمين العام لجماعة الدعوة والإصلاح في وفاة عقیلة الحاج ماموستا رضا عبدي

رسالة تعزية من الأمين العام لجماعة الدعوة والإصلاح في وفاة عقیلة الحاج ماموستا رضا عبدي

أعرب الأستاذ عبد الرحمن بيراني الأمين العام لجماعة الدعوة والإصلاح عن تعازيه بوفاة الحاجة "فاطمة عمر زاده" عقیلة الحاج ماموستا رضا عبدي أحد رواد الجماعة في أرومية. نص الرسالة كالتالي:

بسم الله الرحمن الرحیم

كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ۗ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۖ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ ۗ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ (آل‌عمران:١٨٥)
إنا لله وإنا إلیه راجعون

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره قد تلقینا نبأ وفاة الحاجة "فاطمة عمر زاده" عقلیة أخي العزيز الحاج الماموستا ملا رضا عبدي. سوف نتذوق جميعًا من کأس الموت عاجلاً أم آجلاً وسنذهب إلى الرحمن الرحيم فطوبى لمن یلقی الله بزاد من التقى والأعمال الصالحة.

إيمانا بقدر الله وعنايته ، أتقدم بأحر التعازي لأسرة عبدي وأقاربه خاصة الحاج الماموستا رضا، في فقدان هذه السيدة الجليلة ، وأسأل الله سبحانه وتعالى أن یحشرها مع الأنبياء والصالحين مع النیل بالدرجات العالية في الآخرة ویلهم ذویه وأهله أجرًا جزیلا وصبرًا جميلًا.
عبد الرحمن بیراني

الأمین العام لجماعة الدعوة والإصلاح

24 رمضان المبارک 1443

.:: العناوين الأخيرة ::.