بيان المجلس الإقليمي للجماعة في شرق البلاد يدين العنف المميت الأخير في کنبد ومشهد

بيان المجلس الإقليمي للجماعة في شرق البلاد يدين العنف المميت الأخير في کنبد ومشهد
عشية شهر رمضان المبارك وفي أول أيامه شهدنا للأسف بعض أعمال العنف وهي ظاهرة اجتماعية ضارة مخالفة للقانون بغض النظر عن دوافعها.
إن مقتل العديد من رجال الدين السنة والشيعة في مدینتي کنبد ومشهد في غضون أسبوع أصبح مصدر حزن وأسف كبير لعامة الناس ولذلك مستوحاة من تعاليم الإسلام السامیة القائمة على الرحمة واللاعنف ندين هذين الفعلين اللاإنسانيين ونعبر عن تعازينا وتعاطفنا مع أسر الضحايا.


نأمل أن يصل المجتمع البشري ، وخاصة المسلمين إلى مستوی من النضج الثقافي حتی لا تتكرر مثل هذه الأحداث المأساوية ، وأن المواطنین في ضوء تمسكهم بتعاليم الإسلام ، والتزام الانضباط المدني وحكم القانون وحظر التعسف في المجال الجنائي یتركوا الكشف عن الجريمة وتحديد العقوبة وتطبيقها للمؤسسات والمسؤولين القانونيين المعنيين فقط ویبتعدوا عن أي عمل يؤدي إلى التباعد الاجتماعي وإثارة الخلافات العرقية والدينية في المجتمع بضبط النفس والحنكة وبعيدا عن التسرع ، وهو بحد ذاته سیکون حافزا للأحداث أكثر مرارة.
المجلس الإقليمي لجماعة الدعوة والإصلاح في شرق البلاد

.:: العناوين الأخيرة ::.