رسالة مفتوحة من الأمین العام للجماعة إلی وزیر الصحة والعلاج والتعلیم الطبي

رسالة مفتوحة من الأمین العام للجماعة إلی وزیر الصحة والعلاج والتعلیم الطبي

بعث الأمین العام لجماعة الدعوة والإصلاح الأستاذ عبد الرحمن بیراني برسالة مفتوحة إلی وزیر الصحة والعلاج والتعلیم الطبي مطالبا إیاه بإيلاء اهتمام خاص وأهمیة ذات طابع جدي للمحافظات الحدودية الثلاث في الجنوب وجنوب شرق البلاد من أجل تفادي تفاقم الكارثة الإنسانية وفيما يلي نص رسالة الأمين العام إلى وزير الصحة:

باسمه تعالی
معالي وزیر الصحة والعلاج والتعلیم الطبي الدکتور نمکي
السلام علیکم
في البداية نتمنى مزيدًا من النجاح والتوفیق للخدم المخلصين والمكرمين لمجموعة الصحة والعلاج ؛ نحن بدورنا نشکرکم شکرا جزیلا لجهود ونضالات أولئك الأعزاء في مجال الدفاع عن الصحة وسلامة الناس وخاصة في مکافحة فیروس كويد 19 سائلین المغفرة والدرجات العلا للممرضین الشرفاء الذین ضحوا بحياتهم للتخفيف من معاناة المنكوبين وأتمنى الشفاء العاجل لجميع المرضى والمصابين ، فقد رأيت من الضروري مناقشة ما يلي مع سعادتكم:
1- كما تعلمون ، إن المقاطعات المحرومة في البلاد ، وخاصة سيستان وبلوشستان وهرمزجان وبوشهر ، في حالة مقلقة جدا نتيجة لتفشي فيروس كوفيد 19 بشكل كبير وغير مسبوق. ومن المتوقع من أجل منع وقوع خسائر فادحة والخوف من كارثة بشرية ، إيلاء المزيد من الاهتمام لهذه المقاطعات الثلاث على جدول الأعمال ، ومنع تعميق الكارثة من خلال حشد جمیع الطاقات والمرافق والقوى العاملة.
2- ولأن الإیرانیین معروفون بالإحسان والإیثار فإن توفير المنصة اللازمة لجذب وتوجيه التبرعات الخيرية من الأبناء الإيرانيين في الخارج یساعد في فک بعض العقد.
3- إن استخدام قدرات منظمة الصحة العالمية كمؤسسة دولية لتقليل الإصابات الوبائية في هذه المقاطعات يمكن أن تغطي بعض أوجه القصور الناجمة عن الاندلاع الحالي للمرض.
4- الاتجاه الحالي للتطعيم العام بلقاح کورونا هو مصدر قلق للمواطنين ؛ فإن إعطاء الأولوية لتطعيم سكان المحافظات الحدودية سیحول دون دخول الموجة الحالیة عبر الحدود الشرقية.
5- ونظرا لتزايد المخاوف فمن الضروري إنشاء مراكز مؤقتة مع الاهتمام بالبنية التحتية الطبية والصحية في المناطق الأقل حظًا في التخطيط على المدى المتوسط والبعید لتوفیر الخدمات الصحية. نتمنى بفضل الله تعالی وتوفیقه وجهود ومتابعة معاليكم وزملائکم الكرام في تلك الوزارة ، نتمكن قريباً من القضاء على وباء الکورونا وتحقيق السلامة العامة.
عبد الرحمن بیراني
الأمین العام لجماعة الدعوة والإصلاح
27 ذي القعدة 1442