العلاقات العامة للجماعة تعرب عن تعاطفها مع ضحايا کورونا في جنوب وجنوب شرق البلاد

العلاقات العامة للجماعة تعرب عن تعاطفها مع ضحايا کورونا في جنوب وجنوب شرق البلاد

في أعقاب اندلاع الموجة الخامسة لمرض کورونا في المقاطعات الجنوبية والجنوبية الشرقية من البلاد أصدرت العلاقات العامة لجماعة الدعوة والإصلاح رسالة تعزية للأهالي المنکوبین ونصها کما یلي: الإخوة والأخوات الکرام والمواطنین الأعزاء
السلام علیکم ورحمة الله وبرکاته
أتمنی لکم دوام الصحة والعافیة؛ کما تعلمون أن اندلاع الموجة الخامسة من مرض کورونا في الأیام الأخیرة خاصة في المحافظات الجنوبیة والجنوبیة الشرقیة في البلاد أدی إلی القلق العام ؛ نحن نشاطرکم الأسی والحزن ونسأل العلي القدیر الرحمة والغفران للضحایا والشفاء العاجل التام للمصابین. کما نطلب من المواطنین الشرفاء التحلي بالصبر في مواجهة المحن وفقًا للسنة الإلهية واتباعًا للطريقة النبوية في التعامل مع الكوارث والقیام بتطبیق المزيد من النصائح الصحية وبذل قصارى الجهود للمساعدة في كسر سلسلة انتقال هذا المرض.
والمطلوب من العلماء والمراجع الدینیة أن یقوموا بواجبهم من خلال تشجيع شرائح مختلفة من الناس على اتباع البروتوكولات وتبیین النهج الإیماني والدیني عند مواجهة هذا الوباء الخطیر.
وإلى جانب مراعاة المبادئ الصحية والتباعد الاجتماعي من قبل الناس ؛ من المهم جدا أن تقوم المؤسسات الحكومية ذات الصلة بواجباتها ومسؤولياتها من أجل توسيع خدمات الرعاية الصحية في هذه الأيام الحرجة ، وخاصة في المحافظات المحرومة ، وهذا يتطلب جهدا جادا وعزيمة وطنية.
من المتوقع أن يقوم المحسنون والخیرون الذين سجلوا دائمًا صفحات ذهبية في تاريخ الحياة الاجتماعية لإيران بأفعال إنسانية وإيثارية ، بمزيد من الجهد والجدية ، جنبًا إلى جنب مع هؤلاء النبلاء في تلک المناطق مع كلا النهجين الصحي والمعیشي.
العلاقات العامة لجماعة الدعوة والإصلاح
27 ذي القعدة 1442