مناقشة ظاهرة الهجرة في إيران مع مسؤول العلاقات العامة للجماعة في قناة روداو

مناقشة ظاهرة الهجرة في إيران مع مسؤول العلاقات العامة للجماعة في قناة روداو

تحدث عثمان عباسي مسؤول العلاقات العامة لجماعة الدعوة والإصلاح مع قناة روداو الفضائية عن أسباب ظاهرة الهجرة في إيران. أفاد مراسل إصلاح‌وب بأن عثمان عباسي الباحث في علم الاجتماع ومسؤول العلاقات العامة المرکزیة لجماعة الدعوة والإصلاح قال في حوار قصیر مع قناة روداو الفضائیة عن ظاهرة هجرة الإیرانیین: الیوم، یواجه مختلف البلدان مشاكل الهجرة ولا تشمل إيران وحدها ، لكن الهجرة في إيران زادت بشكل كبير في السنوات الأخيرة ولها عدة أسباب منها البطالة ونقص فرص العمل ، خاصة في المناطق الحدودية.

وردا على سؤال "بالرغم من هذه المشاكل وخاصة البطالة ، كيف يمكن ، إیجاد حل حتى لا يفكر الناس في الهجرة ولا يفقدون حياتهم بهذه الطريقة؟" أجاب قائلا: حل هذه المشاكل بيد الحكومة والمسؤولين ؛ في إيران للأسف لا يوجد اهتمام بالمناطق الحدودية ويعاني الناس في هذه المناطق من العديد من المشاكل ولا يتمتعون بأمن وظيفي ومدني ونفسي ، وأي نشاط مدني خاصة في المناطق الحدودية ، یعتبر مثابة نشاط سياسي وبالتالي لا يمكنهم عمليا أن يكونوا نشيطين ؛ يجب أن تتغير وجهة نظر الحكومة في هذه المجالات ويجب القضاء علی الحرمان في هذه المناطق.

وعن الفئة العمرية للهجرة في هذه المناطق ، صرح عباسي: متوسط العمر ما بين عشرين وأربعين سنة ؛ یذهب البعض إلى الدول الأوروبية والأمريكية لمواصلة تعليمهم والحصول على مستقبل أفضل ، بينما يذهب البعض الآخر للحصول على عمل ورفاهية.

وفي الختام أعرب عن أمله في أن تجد الحكومة والمسؤولون طريقة لخلق وظائف وأمن نفسي في المناطق الحدودية حتی يهاجر عدد أقل من الناس إلى دول أخرى للتمتع بحياة أفضل.