جماعة الدعوة والإصلاح في بلوشستان تدعو إلی الهدوء وضبط النفس

جماعة الدعوة والإصلاح في بلوشستان تدعو إلی الهدوء وضبط النفس

في أعقاب أعمال الشغب التي شهدتها مدينة سراوان اليوم ، والتي أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من أبناء البلوش، أصدرت جماعة الدعوة والإصلاح فرع بلوشستان بیانا تدعو فیه الشعب إلی الهدوء مع اسمترار المطالبة بالحقوق. نص بیان الجماعة کما یلي:

بسم الله الرحمن الرحیم

جعل الله تعالی الحفاظ علی النفس البشرية إحدی مصالح الشریعة ومن ناحية أخرى ، أمر الإنسان بالسفر على الأرض لكسب لقمة عيش؛ يجب النظر إلى الحفاظ على المال والنفس معًا ، على الرغم من أن الحفاظ على النفس له الأسبقية على المال. ولسوء الحظ ، على مر السنين ، مع زيادة المشاكل الاقتصادية ، اضطر الناس لكسب لقمة العيش من خلال نقل الوقود وهذا العمل لیس اختیاریا ؛ فكم من هؤلاء الشبان أﺟﺑرﺗﮭم اﻟﺣﯾﺎة ﻋﻟﯽ مهنة نقل الوقود بین الدم والنار ﺑﺣﺛﺎً ﻋن ﻟﻘﻣﺔ ﻋﯾش ﮐرﯾﻣﺔ، ﻟﯾﻌﺗﺎﺷوا ﻣﻧﮭﺎ وﯾﻌﯾﻟوا أﺳرھم.

إن الحادثة المأساوية الأخيرة في سراوان ، والتي أدت إلى مقتل وإصابة مجموعة من أبناء هذه المنطقة ، أمر مستهجن وسبب للأسى والحزن الشديد. جماعة الدعوة والإصلاح فرع بلوشستان إذ تدین أي نوع من العنف وإراقة الدماء تدعو الناس إلی الهدوء والصبر ویطالب من المؤسسات الحکومیة أن تقوم بالتحقیق في أسباب الحادث وبذل قصاری جهودها لتهدئة الأوضاع وتضميد مشاعر الأسر المكلومة وعامة الناس.

وفي الختام لا یسعنا إلا أن نتقدم بخالص تعازينا ومؤاساتنا القلبية لضحایا هذا الحادث المأساوي والعائلات الثکلی راجین الله تعالی الشفاء العاجل التام للجرحی مؤکدین علی متابعة المطالبات القانونية لأصحاب الحق بشکل سلمي. ینبغي أن یقوم السلطات بالحفاظ علی حقوق المواطنین في الحياة ویسعوا جاهدين للتخطيط الكلي والطويل المدی في اتجاه التنمية والازدهار ولا یهملوا الاعتماد علی خطط قصيرة الأجل وفورية لتلبية الحاجات الأساسية لأن أهالي هذه المقاطعة الشاسعة یحظون بأدنى دخل للفرد في البلاد.

جماعة الدعوة والإصلاح فرع بلوشستان