ممثل أهالي بلوشستان في مجلس خبراء القیادة: وجود الجماعة عقبة رئيسية أمام انضمام الشباب إلی التيارات المتطرفة

ممثل أهالي بلوشستان في مجلس خبراء القیادة: وجود الجماعة عقبة رئيسية أمام انضمام الشباب إلی التيارات المتطرفة

التقی المولوي نذیر أحمد سلامي ممثل أهالي بلوشستان في مجلس خبراء القیادة بالأمین العام للجماعة وعدد من أعضاء المجلس المرکزي. المولوي سلامي الذي قد سافر إلى طهران لحضور الاجتماع الأخير لمجلس الخبراء حلّ ضيفًا على الأمين العام ومجموعة من أعضاء المكتب المركزي مساء الاثنین العاشر من رجب.

وفي هذا اللقاء قام الأمین العام بتقدیم تقریر حول الوضع الحالي للجماعة وأنشطتها في مستوی البلاد وأکد علی النهج الثقافي والاجتماعي للجماعة قائلا: لسنوات عديدة أكدنا على مسألة التسامح كاستراتيجية للتفاعل المناسب في مجتمع إيران متعدد الثقافات وحاولنا جاهدین أن نجتاز خطابا يحتوي على التحيزات العرقية والدينية ونتبع خطابا شاملا وطنيا.

وقام المولوي نذیر أحمد سلامي باستعراض ذکریات مع الإمام أبو الأعلی مودودي في باکستان وأکد علی الدور المفید للجماعة في بلوشستان قائلا: أعضاء الجماعة في هذه المحافظة یتبعون نهجا وسطیا للإسلام بعیدین عن الهوامش یشارکون في الأنشطة التعليمية والخدمية للناس.

إن وجود هذه الجماعة وفکرها الوسطي حال دون انضمام الشباب إلی التیارات المتطرفة وبالتالي تم توجیه طاقات الشباب نحو التخطیط الإیجابي من أجل القیام بالأمور الخیریة والخدمات الاجتماعیة.

یشار إلی أن في هذا اللقاء اصطحب المولوي سلامي الدکتور داوود زرین‌بور عمید جامعة المذاهب الإسلامیة ببلوشستان وشارک فیه کل من لقمان ستوده عضو المجلس المرکزي وصلاح قاسمیاني وداوود ناروئي من أعضاء الهیأت التنفیذیة المرکزیة.