بيان العلاقات العامة لجماعة الدعوة والإصلاح عقب إعفاء إمام جمعة آزاد شهر

بيان العلاقات العامة لجماعة الدعوة والإصلاح عقب إعفاء إمام جمعة آزاد شهر

بيان العلاقات العامة لجماعة الدعوة والإصلاح عقب إعفاء إمام جمعة آزاد شهر عقب إعفاء المولانا محمدحسين کرکیج إمام جمعة مدینة آزاد شهر عن منصبه، أصدرت العلاقات العامة لجماعة الدعوة والإصلاح بياناً ونصه کما یلي: بعد تصريحات المولانا محمدحسين کرکیج الأسبوع الماضي وما تلاه من بيان رسمي للتفسير والاعتذار ، للأسف ، نُشر في وسائل الإعلام خبر إعفائه من منصب إمامة الجمعة في آزادشهر.
وکان قد ألقی المولانا خطابا احتجاجا على بعض السلوكيات وردا علی الخطابات المنافية للأخوة ومخالفا للأمن والتماسك في بعض المناسبات ، وقد صرح بأمور تسببت في سوء الفهم وفي النهاية أوضح ، واعتذر في بيان رسمي عن الاستياء الناجم عن کلماته.
نظرا لضرورة الحفاظ على الوئام الوطني والتماسك الاجتماعي ، ومع الأخذ بعين الاعتبار العمل المسؤول من قبل المولانا کرکیج في شرح القضية من المتوقع أن یقوم المسؤولون بإعادة النظر في أمر إعفائه وتوفیر الأرضية لاستعادة الهدوء وتخفیف حدة التوتر.
من الواضح أن الحفاظ على قدسية معتقدات المواطنين هو واجب ورسالة أصحاب المنابر ، من جميع الفرق وعلى جميع المستويات سواء في الفضاء الحقيقي أم الافتراضي ، ويجب أن يعلم الجميع بأن طريقة الإدلاءبالكلمات والعبارات ، بشكل مباشر أو غير مباشر ، هي أمانة ملقاة علی عاتقهم ويمكن أن تؤثر سلبًا أو إيجابا على الأمن الاجتماعي.

العلاقات العامة لجماعة الدعوة والإصلاح
18 جمادی الأول 1443