القرة داغي: يؤلمني فتور أهل الطاعة ونهوض أهل المعصية

القرة داغي: يؤلمني فتور أهل الطاعة ونهوض أهل المعصية

أعرب الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الشيخ الدكتور علي القرة داغي، عن شعوره بالآلم من «فتور أهل الطاعة ونهوض أهل المعصية والغلفة»، ضاربًا المثل بـ«التغاضي وعدم التفاعل مع ما ينشره»، على مواقع التواصل الاجتماعي. وقال الشيخ «داغي» عبر حسابه الرسمي على «تويتر»: «يؤلمني فتور أهل الطاعة ونهوض أهل المعصية والغفلة؛ خذوا مثلاً هذا التغاضي وعدم التفاعل مع ما أنشره من قبل الأخوة والأصدقاء». وأضاف: «لا تفسير عندي لذلك إلا الجهل وعدم تحمل المسؤولية».

ويتابع الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، ما يقرب من نصف مليون حساب، ودائمًا ما يكتب حول الفقه الإسلامي وأصوله، من بينها آخر تغريده له تحت عنوان «ابن تيمية والخبرة وفقه الميزان»، والتي قال فيها إن «الخبرة نتاج معاناة وتقليب العقل وتنقل مدروس في التراث».

وأوضح أن الخبرة «هي قدر زائد على مجرد العلم المحض وقد استخدم ابن تيمية مصطلح الخبرة في تقييم العلم كقوله: من بالسنة علم كذا، أو له خبرة بنصوص أحمد، أو فلان لم يكن له خبرة بمذهب أهل السنة». وتابع: «لا فقه دون خبرة».

ماوصلت تعليق