عقدت ورشة عمل "الشجاعة" في مدينة سيلوانا

عقدت ورشة عمل "الشجاعة" في مدينة سيلوانا

عقدت ورشة "الشجاعة" في مدينة سيلوانا من مدن آذربایجان الغربیة بمشاركة أعضاء من جماعة الدعوة والإصلاح ودلير عباسي مساء الخمیس 7 ربیع الأول. قال دلير عباسي الخبیر في فلسفة الأخلاق والمسؤول عن مكتب جماعة الدعوة والإصلاح في سردشت إن الشجاعة يجب أن تكون على رأس جدول الأعمال لا سيما في موضوع الدعوة. "الشجاع هو من يعبر صراحة عن مشاعره وأفكاره".

وأثناء حدیثه عن طرق التعبير عن هذه السمة أکد علی فوائد الشجاعة وذكر زيادة الثقة بالنفس كأحد أهم إنجازاتها. وأشار إلی طرق تعليم الأطفال عواطف مختلفة وطرق تمكينهم مضيفًا: "نحن بحاجة إلى أن نعلم أطفالنا عدم الخوف من قول "لا" بصراحة. وتحدث عباسي عن خصائص الشجاعة في جماعة الدعوة والإصلاح واعتبر الإيمان من أهم عوامل زيادة الشجاعة.

وفي النهاية قدم عباسي في التعبیر عن صفات الأشخاص الشجعان أمثلة من القرآن الكريم عن شجاعة الأنبياء في قضیة الدعوة واعتبر اكتساب احترام الذات من أهم ثمارها.

وفي نهاية الورشة هنأ رئيس مكتب سيلوانا محمد إيرانخواه جميع الأعضاء بقدوم أول ربيع الأول شهر المولد النبوي الشريف.

واستمر في الحديث عن بعض القضايا والأنشطة المتعلقة بهذا الشهر وكان إحياء سنة الرسول صلى الله عليه وسلم وطريقته وأخلاقه والعناية به ووضعه موضع التنفيذ من أهم أجزاء خطابه.

جدير بالذكر أنه في بداية هذه الورشة قام الأستاذ خليل تیباش من رواد الجماعة في سيلوانا بترحیب الحضور في كلمة قصيرة.