في لقاء افتراضي: نهتم بتعزیز الأسرة کمعهد دیني

في لقاء افتراضي: نهتم بتعزیز الأسرة کمعهد دیني

قال جلیل بهرامی‌نیا عضو المجلس المرکزي للجماعة في لقاء افتراضي مع أعضاء الجماعة في خراسان الرضویة: اعتنت الجماعة في میثاق المبادئ بتعزیز الأسرة کمعهد دیني. وتم عقد هذا اللقاء علی الإنترنت بین عدد من أعضاء المجلس المرکزي لجماعة الدعوة والإصلاح منهم مصطفی اربابي وإیران محمدي وجلیل بهرامي‌نیا ومحمدعلی آریانجاد مع أعضاء الجماعة في خراسان الرضویة. وقال جلیل بهرامی‌نیا عضو المجلس المرکزي للجماعة مشیرا إلی اهتمام الجماعة بالأسرة: لقد أشار الله تعالی في محکم کتابه إلی قضایا الحکم والسیاسة في آیات قلیلة بینما أنزل آیات کثیرة حول قضیة الأسرة من أبسط القضایا کفطام الطفل إلی شروط وأحكام الزواج وهذا يدل على أهمية القضية. الفکر الإسلامي للجماعة والتربیة التي تزخر بها جلساتنا التربویة تدعم معهد الإسرة وتعززه. في میثاق المبادئ للجماعة أکد علی تعزیز الأسرة کمعهد دیني والتربیة الدینیة وتدريب النشاط الجماعي إنما یتم داخل الأسرة.

وفي سیاق تأکیده علی ضرورة العمل الجماعي والدعوة بناء علی الذکر والتسبیح والاجتهاد في أداء الواجبات الإلهية تابع قائلا: مرافقة الأعضاء مع الجماعة لیست مرافقة سیاسیة أو اقتصادیة أو نسبیة بل مرافقة قلبیة علی أساس قرآني ودینی وإسلامي. وأضاف: هذا العمل الجماعي إذا لم یقربنا إلی الله دخلنا لعبة دنیویة وإن کان شکلها دینیا.

وأشار مسؤول لجنة الإشراف للجماعة محمدعلی آریانجاد إلی قیمة الفضاء الافتراضي قائلا: معرکة الکورونا أدت إلی توسیع الأنشطة في الفضاء الافتراضي بعد المؤتمر الخامس للجماعة.

واعتبرت إیران محمدي العضوة الأخری للمجلس المرکزي احترام الجماعة لأعضائها من أولویاتها وقالت: الجماعة وأعضائها لا ینفصلان عن بعضهما البعض ویجب احترام أوجه الاختلاف بین الأعضاء.

.:: العناوين الأخيرة ::.

الاتحاد يدين مقتل المدرس الفرنسي أخبار اصلاح ويب (1442/03/09)