وفاة مولانا عبد الحمید جهاندیده من علماء بلوشستان

وفاة مولانا عبد الحمید جهاندیده من علماء بلوشستان

أفاد مراسل إصلاحوب من مدینة سوران أن عبد الحمید جهاندیده  ولد من إحدی القری بقضاء سوران وتلقی الدروس الحوزویة عند بعض الأفاضل

وانتقل إلی باکستان لإکمال دراساته ودرس علی أکابر کمولانا محمد شفیع ومولانا سلیم خان وجاهد رحمه الله طوال حیاته في سبیل التضامن والوحدة بین العلماء والشعب.

أصدرت العلاقات العامة للجماعة في بلوشستان رسالة تعزیة ونصها کما یلي:

"وَبَشِّرِ الصَّابِرِینَ الَّذِینَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِیبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَیْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِکَ عَلَیْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِکَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ"

العلاقات العامة لجماعة الدعوة والإصلاح في بلوشستان تعرب عن خالص التعازي وأحری المواساة بوفاة هذا العالم الجلیل للشعب البلوشي والعلماء والمثقفین وتسأل العلی الکبیر أن یمن علی الفقید بواسع رحمته ومغفرته ویلهم ذویه وأهله الصبر والسلوان.

العلاقات العامة لجماعة الدعوة والإصلاح فرع بلوشستان

ماوصلت تعليق