بيان جماعة الدعوة والإصلاح في نعي القائد الوطني الفلسطيني رمضان عبدالله شلح

بيان جماعة الدعوة والإصلاح في نعي القائد الوطني الفلسطيني رمضان عبدالله شلح

بسم الله الرحمن الرحيم مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا [احزاب:23] 

ببالغ الأسي والحزن وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقينا نبأ وفاة الدكتور رمضان عبد الله شلح «أبو عبد الله» الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين بعد حياة حافلة بالنضال والتضحية من أجل الدعوة إلى الله والجهاد في سبيله.

لقد كان الفقيد قائداً كبيراً من قادة الشعب الفلسطيني، وفارساً من فرسان الجهاد والمقاومة. إنّ الفقيد قدّم نموذجاً في الصبر والصلابة الموقف وقول الحق، وأسطورة في الجهاد والدعوة إلى الله عز وجل، والعمل من أجل الإسلام وقضية فلسطين والوقوف أمام المظالم والتحديات، فكان رحمه الله نموذجاً في التجرد والحب لجميع أبناء وطنه وأمته.

وبهذه المناسبة المؤلمة أصالة عن نفسي ونيابة عن إخواني وأخواتي في جماعة الدعوة والإصلاح أعزي الشعب الفلسطيني وعائلة‌ الفقيد الغالي وكافة قيادات الحركة الجهاد الإسلامي وأعضائها ومؤيديها سائلا المولى عزّ وجل أن يتغمد الفقيد العزيز بواسع رحمته ويُسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان وإنا لله و إنا إليه راجعون

07/يونيو/2020= 15/شوال/1441

عبدالرحمن پيراني

الأمين العام لجماعة الدعوة والإصلاح