الأمین العام للجماعة في اجتماع مجلس شؤون مساجد أهل السنة بطهران وألبرز: خطاب الداعیة یجب أن یکون مفتاح السجن

الأمین العام للجماعة في اجتماع مجلس شؤون مساجد أهل السنة بطهران وألبرز: خطاب الداعیة یجب أن یکون مفتاح السجن

في الاجتماع الموسمي لشؤون مساجد أهل السنة بمحافظتي طهران وألبرز بحضور الأمین ومسؤول الهیأت التنفیذیة للجماعة والأئمة ومجلس أمناء المساجد في المکتب المرکزي للجماعة أکد الأمین العام علی أن خطاب الداعیة یجب أن یکون مفتاح السجن. في سیاق تقدیره للحاضرین في تحملهم المسؤولیة وأداء المهمة وحمل لواء الدعوة إلی الله وتوفیر الأرضیة للعبودیة قال الأمین العام: إن أتباع خاتم النبیین یؤدون أدوارهم خلفا لرسول الله یعتقدون لأحقیة هذا الدین ولا یألون جهدا في سبیله. الدین طریق السعادة البشریة وهو آخر وصایا جل شأنه للوصول إلی الحیاة الطیبة في الدنیا والآخرة.

وتابع سماحته: ربما يضع المرء نفسه في سجن من الأفکار السلبیة وغیر الواقعیة وهنا یجب أن یکون خطابه مفتاحا للسجن ویطلق سراح البشریة من هذا السجن العصامي.

الاجتماع المشترک یتم عقده کل ثلاثة أشهر بحضور الأئمة وأعضاء مجلس أمناء مساجد أهل السنة في محافظتي طهران وألبرز وبمشارکة مجلس شؤون المساجد والأمین العام للجماعة مع تقدیم التقریر وبیان التجارب من أجل التسهیل لأداء المهمات وحل المشاکل.

.:: العناوين الأخيرة ::.