المدیر العام للإذاعة والتلفزیون في محافظة کردستان یعتذر للعلماء والشعب الکردي

المدیر العام للإذاعة والتلفزیون في محافظة کردستان یعتذر للعلماء والشعب الکردي

عقب بث برنامج تلفزيوني على الشبكة الكردية ؛ المدیر العام للإعلام في محافظة کردستان یعتذر للعلماء والشعب الکردي. أفاد مراسل إصلاح‌وب بأن جعفر عبد الملکي المدیر العام للإذاعة والتلفزیون في محافظة کردستان یعتذر في بیان رسمي للعلماء والشعب الکردي بسبب بث برنامج تلفزیوني أساء لأهل السنة ونص بیانه کما یلي: الشعب الکریم المثقف والعلماء الکرام في محافظة کردستان سلام علیکم لا شک نحن اليوم ، أكثر من أي وقت مضى ، نحتاج إلى هذا النداء الرباني: "وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا"

إن الأعداء ما زالوا ولا یزالون یسعون لإثارة الفتنة والشقاق بین المسلمین والیوم أن بعض الإجراءات المثيرة للانقسام في الفضاء الإلكتروني تصب الزیت علی النار؛ للأسف في البث المباشر لمراسم عزاء لأبي عبد الله الحسین في قناة محافظة کردستان تم بث قصة في بضع ثوان جرحت مشاعر المتدينين. علاوة علی معاقبة الخاطئین أنا منذ البداية ، عزمت علی الاعتذار للشعب الکردي الکریم ولکن نظرا لمكوثي في المستشفى بسبب إصابتي بفیروس کورونا والحیلولة دون أن یصبح هذا الخطأ علنیا لم أصدر بیانا.

اما الیوم بعد أن قام المثیرون للانقسام ومسؤولو بعض القنوات بنشر هذا الخطأ واستفزاز مشاعر الشعب رأیت من الضروري أن أعتذر لأهالي المحافظة المتدينين والمتعاطفين والعلماء الکرام عن الخطأ الذي حدث آملا أن تأخذوا أنفسکم بالتسامح أمام ما حدث في المجموعة التي تعمل تحت إشرافي تكريما للجهود الدؤوبة التي يبذلونها زملاءنا في نشر الدين والثقافة وكالعادة تحبطوا مؤامرات أعداء الوطن الإسلامي الحبيب والديانة المصطفوية.

والسّلام علیکم وعلی عباد الله الصّالحین

جعفر عبدالملکي المدیر العام

ماوصلت تعليق