رسالة تعزیة الأمین العام لجماعة الدعوة والإصلاح بمناسبة رحیل الشیخ محمد إمامي

رسالة تعزیة الأمین العام لجماعة الدعوة والإصلاح بمناسبة رحیل الشیخ محمد إمامي

أصدر الأمین العام لجماعة الدعوة والإصلاح الأستاذ عبد الرحمن بیراني رسالة تعزیة بمناسبة رحیل الشیخ الملا محمد إمامي سقز ونص الرسالة کما یلي: إنا لله وإنا إلیه راجعون

قد أنبئنا أن الشیخ الملا محمد إمامي من أجل العلماء في کردستان ومن أتباع العلامة مفتي زاده لقي ربه بعد قرن من الحیاة الملیئة بالعزة والسعادة. وبفهم التطورات السیاسیة والثقافیة التي شهدتها حیاته رحج رحمه الله التحلي بالصبر والقیام بالنشاط الثقافي في إطار التوجیه والتعلیم وعمل في سبیل التنویر وإشاعة التعالیم الدینیة مع التزام أخلاقي. غیاب مثل هذا العالم الجلیل وإن کان صدمة کبیرة ولکن نرجو أن تستمر جهوده العلمیة وتستنیر الطریق لعبادة الخالق وخدمة الخلق.

إنني باسمي وبالنیابة عن إخواني وأخواتي في جماعة الدعوة والإصلاح إذ أعرب عن خالص التعازي وأصدق المواساة في رحیل هذا العالم الکبیر لمثقفي البلاد خاصة لأسرته وتلامیذه ومحبیه سائلا من الله العلي الکبیر أن یکرمه بالدرجات العلی ویمن علیه بالغفران.

عبد الرحمن بیراني

الأمین العام لجماعة الدعوة والإصلاح

27 ذي حجة 1440