بحضور نائب الأمین العام للجماعة: منتدي الترحیب بقدوم رمضان المبارک في معهد الثقافیة القرآنیة لمحمد بن جزري بشیراز

بحضور نائب الأمین العام للجماعة: منتدي الترحیب بقدوم رمضان المبارک في معهد الثقافیة القرآنیة لمحمد بن جزري بشیراز

انطلق منتدي الترحیب بقدوم رمضان المبارک في معهد الثقافة القرآنیة لمحمد بن جزري بشیراز یوم الأحد 22 شوال بمحاضرة نائب الأمین العام لجماعة الدعوة والإصلاح الشیخ سعد الدین صدیقي. أفاد مراسل إصلاح‌وب بأن الأستاذ صدیقی أشبه رمضان بلقاء صدیق حمیم بکثیر من الحماس. وتابع: رمضان الربیع الروحي للمؤمن ویتمیز بصفات کشهر المغفرة وشهر التقوی وشهر الدعاء والإجابة وهو فرصة جمیلة لتدارک أوجه القصور والنقائص والاجتهاد في الارتقاء الروحي. وحول الدور الذي یلعب الدین في حیاة الإنسان صرح سماحته بأن الدین یخلق التوازن بین جانبي المادي والمعنوي في حیاة الإنسان ویحول دون أن ینمو أحادیة الجانب.

إن بعض الناس ینظرون إلی الدنیا بنظرة کراهیة ویمیلون إلی القضایا الروحیة دون أن یعملوا لدنیاهم وأحیانا نواجه الأمر معکوسا وکلاهما مرفوض. من جمال الدین أنه لیس لدینا غموض في بدایته ونهایته ونعلم من أین نحن وإلی أین نصیر؟ ولکنه في النظرة المادیة للحیاة لیس واضحا. وفي أهمیة الصیام أردف قائلا: لماذا نصوم؟ لأن نتقي ربنا ولماذا التقوی؟ للعمل بالقرآن وبعد شهر ینبغي أن نعرف القرآن ونجعله علی رأس الأمور ونخطط له في رمضان؛ نخطط لتلاوته وتدبره والمشارکة في الاجتماعات التي یتلی فیها والمحاولة لتطبیقه في الحیاة.

وتابع أستاذ المعهد العالي بجنوب إیران وعضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمین حول استغلال شهر رمضان: إذا استغرقنا وقتا طویلا في الفضاء الإلكتروني والواجبات المنزلية أکثر مما نستغرقه للقرآن فلا ینبغي أن نتمتع بهذا الشهر؛ فمن المهم أن نحدد وقتا للخلوة مع الله.

.:: العناوين الأخيرة ::.