الرابطة الإسلامیة الکوردیة - الخیریة تحتفل بذکری الحادیة والثلاثین لانطلاقتها

الرابطة الإسلامیة الکوردیة - الخیریة تحتفل بذکری الحادیة والثلاثین لانطلاقتها

احتفلت الرابطة الإسلامیة الکوردیة – الخیریة بذکراها الحادیة والثلاثین لانطلاقتها خلال حفل أقیم في مدینة السلیمانیة العراقیة یوم الإثنین 9 شعبان. أفاد مراسل إصلاح‌وب بأن مجموعة من الخیرین الکورد قاموا خلال مؤتمر خاص بإنشاء مؤسسة بعنوان الرابطة الإسلامیة الکوردیة – الخیریة من أجل تقدیم خدمات للشعب الکوردي في ترکیا. وهذه المؤسسة أصبحت مصدر خدمات کثیرة لذوي الحاجات والفقراء والمساکین وقامت بتنفیذ مئات من المشاريع التنمویة في مناطق مختلفة من إقليم كوردستان إضافة إلی کفالة الأیتام ودعم ورعایة المحتاجین.

حضر في هذا الحفل عدد من أعضاء المجلس التأسیسي وتم تکریمهم وإهدائهم لوحات تقدیر من قبل الدکتور علی قره داغي. من أعضاء المجلس التأسیسي:

الأستاذ صلاح الدین محمد بهاء الدین

الدکتور عمر عبد العزیز بهاء الدین

الأستاذ إبراهیم مردوخي

وعدد من أعضاء المجلس التأسیسي حیث تم إهداء لوحات تقدیرهم إلی ممثلیهم:

الدکتور عبد الرحمن بیراني وتم إهداء لوحة تقدیره إلی جلال معروفیان

الأستاذ الفقید ناصر سبحاني

الأستاذ عبد الرحمن یعقوبي

الأستاذ شوان زنکنه

الدکتور حسین عبد الهادي

الدکتور عبد الحکیم مختار

الأستاذ محسن جوانمیر

وقال الشیخ حسین قره داغي في کلمات ممثمنا دور الرابطة في تقدیم الخدمات الخیریة: حتی الآن تم إنفاق ملیارد دینار عراقي في الشؤون الخیریة.

وثمن محافظ السلیمانیة المساعدات الخیریة التي قدمتها الرابطة لفقراء الشعب الکورد.

یشار إلی أنه تم إصدار رخصة المؤسسة من ألمانیا وانطلقت فروعها في دول السوید والإنکلترا وألمانیا. وبدأت المؤسسة فعالیاتها منذ الانتفاضة الکوردیة سنة 1991 وتم تأسیس اللجنة التنفیذیة العلیا للرابطة في إقلیم کردستان وانطلقت فروعها في مدن دهوک وأربیل والسلیمانیة وکرکوک وحصلت علی الترخیص الرسمي من حکومة إقلیم کردستان وفي سنة 2005 من الحکومة العراقیة المرکزیة وبدأت فعالیاتها في مدینتي بغداد والموصل.