عقد المؤتمر الخامس لجماعة الدعوة والإصلاح

عقد المؤتمر الخامس لجماعة الدعوة والإصلاح

عقد المؤتمر الخامس لجماعة الدعوة والإصلاح في یومي الأربعاء والخمیس 8 و9 ربیع الأول بمشارکة 112 عضوا في المکتب المرکزي للجماعة في طهران. أفاد مراسل إصلاح‌وب بأن هذا المؤتمر انطلق بشعار "المحبة وتحمل المسؤولیة والحیاة الهادفة" وتم خلاله تقدیم وتقییم أداء الجماعة في السنوات الأربع الماضیة وتعدیل النظام الأساسي وانتخاب الأعضاء الجدد للمجلس المرکزي. وفي هذا المؤتمر تم انتخاب عبد الرحمن بیراني کأمین عام ومحمد آریا نجاد کرئیس الهیأت التنفیذیة وفقا للنظام الأساسي المعتمد علیه.

في صباح الیوم الأول للمؤتمر قام الأستاذ عبد الرحمن بیراني بتقدیم تقریر من الوضع العالمي والإقلیمي وقضایا اللبلاد السیاسية والاجتماعية والاقتصادية ووضع الجماعة في السنوات الأربع الأخیرة وسیتم نشره قریبا في موقع الإصلاح الإعلامي.

وبعد استعماعهم لتقریر الأمین العام قام أعضاء المؤتمر بتقییمه ومناقشة نقاط القوة والضعف في أداء الجماعة وقام کل من مسؤولي اللجان والأعضاء بالإجابة عن أسئلة الحضور. ثم أصبح تعدیل النظام الأساسي محور النقاش وانتهی في الجلسة الصباحیة لیوم الخمیس بعد المصادقة علی السیاسات العامة للجماعة.

وفي یوم الخمیس بعد المصادقة علی سیاسات الجماعة العامة وقراءة نص تأریخ الجماعة من إعداد الفريق العامل المعني بالمبادئ الفكرية للجماعة بإشراف الأمین العام وبصوت جمال إسماعیلي کشف مرشحو المجلس المرکزي ومجلس الإشراف عن أهدافهم وخططهم وأجريت الانتخابات في جو من الشفافیة والأخوة الدینیة مع الالتزام بالمبادئ الديمقراطية.

ومن الجدیر بالذکر حضور ضیوف من رواد الجماعة من البدء حتی انتهاء المؤتمر ودخول امرأة في المجلس المرکزي للمرة الأولی.