ورشة عمل للإیضاح لمفهوم "الثقافة التنظیمیة" في سردشت

ورشة عمل للإیضاح لمفهوم "الثقافة التنظیمیة" في سردشت

قام مسؤول العلاقات العامة لجماعة الدعوة والإصلاح جمال إسماعیلي بعقد ورشة عمل لأعضاء الجماعة وأتباعها في قضاء سردشت من المدن الکوردیة الحدودیة موضحا فیها مفهوم "الثقافة التنظیمیة". بناء علی تقریر إصلاح‌وب أن مسؤول العلاقات العامة المرکزیة للجماعة جمال إسماعیلي أشار إلی موجز من کیفیة تأسیس الجماعة وتأثرها من المدرسة الفکریة للإخوان المسلمین وصرح بأن الاستقلال التنظيمي والهویة الإیرانیة هما المؤشران الرئیسيان للجماعة منذ تأسیسها. وتابع إسماعیلي: في بداية أعمال الجماعات والمنظمات یبدو أن أهمیة التنظیم وآلیاته لا یبرز جلیا نظرا للقيود الجغرافية والكمية الصغيرة من العمل ولکن الیوم أصبحت الجماعة وشخصیاتها بارزة علی الصعید العالمي وقد اتسعت رقعتها الجغرافیة في البلاد وأن عدد أعضائها وأتباعها تتزاید ولهم أنشطة دعویة کبیرة وهنا تلح الحاجة إلی تقسیم المهام والتنسیق التنظیمي والتدریب وتکرار مفاهیمها أکثر من ذي قبل.

واعتبر إسماعیلي تعزیز الفکر والتهیئة الحافزة ووجود الحیویة وتجنب الشعور بالوحدة والإحباط ومزیدا من الأمل للحیاة واحترام الذات والتحسين النوعي والكمي للأمور والتعاون من فوائد العمل الجماعي والنتظیمي مؤکدا علی أنه یستحق لأعضاء الجماعة أن یکونوا أمناء ونماذج علمیة في الأخلاق والعلم والسیاسة والکسب. وقال ناقلا عن الأستاذ بیراني: إذا کنا فخورین وسعیدین بالجماعة في الإدارة المرکزیة ما سببه إلا أنها مدعومة بالأشخاص الکبار الذین هم مصدر فخر لمجتمعنا في أنحاء الوطن.

وأوصی إسماعیلي في جزء من کلمته بالنقاط التالیة کمتطلبات العمل الجماعي وأکد علی الالتزام بها:

- لتکن لنا اللغة والرؤیة المشترکة والفهم الصحیح عن الذات والمخاطب.

- لنستمع ضعف ما نقول ولکن دون أن نکون منفعلین بل مؤثرین وفعالین.

- لنقم العلاقة الصحیحة في الفضاء الافتراضي والحقیقي مع مجموعتنا. - لنکن مبدعین ومبتکرین بأفکار جدیدة متنوعة.

- إرسال تقریر الأعمال من قبل المسؤولین والعکس خاصة عبر وسائل الإعلام یؤدي إلی تعزیز الروح الجماعي والفردي وتشجیع الولاء للجماعة.

- الالتزام بانضباط العمل والتنسیق والنقد في الوقت المناسب وأخیرا السلوكيات الرائدة بدلا من التذمر والشکوی.

- لنکن حریصین علی العمل وتجدر هنا الإشارة إلی الأخ المجاهد الفقید جلیل محمدي الذي کان لا یتوانی في تحمل المسؤولیات ویعمل جادا دؤوبا.

- لنکن أذکیاء ثاقبي البصر سریعین مجتنبین العمل الروبوتي وتلقي الأوامر والتوجیهات من الأعلی إلی الأسفل.

- الإصلاح المستمر للذات وللأسرة لإننا في هذه الحالة نقوم بتعویض بعض أوجه قصور الجماعة وإذا استمر هذا الاتجاه تصاعديًا ستصل المشاكل وأوجه القصور قريبة من الصفر.

- لنکن مقدمین للحلول والحمد لله أن الجماعة لطالما عملت علی بصیرة وبنظرة مستقبلیة عقمیة وعلی سبیل المثال یمکن الإشارة إلی إنشاء عدد من المساجد لأهل السنة في طهران وضواحیها.

- الحفاظ علی الهویة الفردیة والجماعیة وخلق التوازن بینهما والتنسیق مع الثقافة التنظیمیة.

- لنکن متسامحین التضحویین.

وتابع: نظرا للنقاط الآنفة الذکر یتبین لنا أن مهمة القیادیین والمسؤولین في الثقافة التنظیمیة أصعب بکثیر بالنسبة للسائرین وإذا توفرت للرواد والقیادیین قدرة الإدارة والتخطیط والنظام والمتابعة ستنفجر الحیویة والنشاط في أعضاء المنظمة. وفي جزء آخر من کلمته أشار مسؤول العلاقات العامة للجماعة إلی موجة من الهجمات والانتقادات المدمرة والممنهجة ضد الجماعة واعتبر انفتاح المسؤولین وأعضاء الجماعة ودفاعهم المنطقي دون ضجیج وشغب من مؤشرات الصبر الإناة لدیهم وأوصی المنتقدین أن یقدموا حلولهم ومقترحاتهم البناءة بدلا من التشبث بالذرائع الکاذبة دون أي وثیقة حتی نقوم بتصحیح عیوبنا.

وفي الختام قام عثمان إیزدبناه بتقدیم نصائح من کتاب "ذکریات 21 یوما" لأحمد الشقیري في الیابان قائلا: نحن حملة رسالة دینیة هامة مؤثرة ولکن ما مدی نجاحنا في تطبیقها في حیاتنا وأسرنا ومجتمعنا وهذا سؤال خطیر جدا؛ بالتأکید لدینا کثیر من أوجه القصور بینما أن دولا کالیابان لیست صاحبة هذه الرسالة ولکن تتجلی هذه النقاط الدقیقة في حیاتهم واضحة. لنتدکر دائما نمط النبي الکریم في حیاته خاصة حینما یقول: "ٳنّ الله کتب الاحسان علی کلی شيء".