إدانة من العلاقات العامة للجماعة في بلوشستان للتصرف السيء لأستاذ جامعي في الجامعة الحرة بزاهدان

إدانة من العلاقات العامة للجماعة في بلوشستان للتصرف السيء لأستاذ جامعي في الجامعة الحرة بزاهدان

إن الله تعالی خلق الإنسان مختلفا في الدین والعرق وهذا من سنن الله الکونیة؛ إن الفوارق العرقیة والدینیة لا تؤدي إلی توفق أحد علی الآخر بل هي وسیلة للتعارف والترابط علی أساس المواطنة کما عبر عنه النبي الکریم أنه لا فضل لعربي علی أعجمي ولا لأعجمي علی عربي إلا بالتقوی. العمل البغیض والتصرف السيء لأستاذ جامعي في الجامعة الحرة بزاهدان والنیل من السمات القومیة والمذهبیة للبلوش في إقلیم قد جرب شعبه بأقوام ومذاهب مختلفة معیشة سلمیة لیؤدي إلی بث الکراهیة والبغضاء بین الأوساط الشعبیة.

بناء علی هذا فإن جماعة الدعوة والإصلاح في محافظة بلوشستان إذ تدین هذه النظرة المستهجنة والمثیرة للکراهیة مطالبة بإجراء فحص شامل للقضیة وردة فعل حاسمة من قبل المعنیین وأخیرا نوصي المواطنین الشرفاء باتباع نهج التسامح في ممارساتهم الاجتماعیة خاصة في هذا الشهر المبارک.