الاجتماع التاسع والعشرون للجنة الدائمة للمؤتمر الدولي للأحزاب الآسویة

الاجتماع التاسع والعشرون للجنة الدائمة للمؤتمر الدولي للأحزاب الآسویة

عقد الاجتماع التاسع والعشرون للجنة الدائمة للمؤتمر الدولي للأحزاب الآسویة (ICAPP)في طهران بمشارکة الأمناء العامین وکبار المسؤولین لـ 40 حزبا ومنظمة سیاسیة من بین 25 دولة آسویة مع مسؤولي المنظمات الإقلیمیة والدولیة. وفي هذا المؤتمر الذي تم عقده باستضافة حزب الائتلاف الإسلامي في یومي 15 و16 من جمادي الأولی شارک فیه مئة شخص من القادة والأمناء العامین وکبار المسؤولین من 40 حزبا ومنظمة سیاسیة من بین 25 دولة آسویة وعدد من مسؤولي المنظمات الإقلیمیة والدولیة في قاعة مؤتمر القمة بطهران.

وقام المؤتمرون في هذا الملتقي الدولي في اجتماعات شتی بإلقاء محاضرات في ثلاثة مواضیع رئیسیة وهي: "دور الأحزاب في خفض التوتر والتصدي للتطرف" و"الأحزاب والتنمية الحضرية المستدامة" و"دور الأحزاب في التنمیة السیاسیة والتبادل الثقافي وتوسيع التبادلات التجارية عبر طریق الحریر".

الدکتور عمر عبد العزیز من الأعضاء البارزین في حزب الاتحاد الإسلامي الکوردستاني ألقی محاضرة في هذا الاجتماع قائلا فیها:

"من هنا ألفت عنایة المؤتمرین الأکارم إلی أن إخوانهم الکورد بحاجة إلی التفاتة إسلامیة وإنسانیة کریمة حیث یعاني أکثر من أربعین ملیونا من إخوانهم الکورد في البلدان التي یعیشون فیها من الحرمان من حقوقهم الأساسية المشروعة وهذا من منطلق الأخوة الإسلامیة والمفاهیم الإنسانیة لحقوق الإنسان؛ لأن رعایة حقوق القومیات المتنوعة في المنطقة خطوة مؤثرة نحو القیم الحضاریة في بلداننا الآسویة".

وأضاف: أقترح فتح لجنة باسم لجنة القومیات خاصة بحقوق القومیات تابعة للاتحاد العالمي للأحزاب الآسویة لمتابعة شؤون القومیات ورعایة حقوقها کونها تمثل شرائح کبیرة من مجتمعات بلداننا الآسویة.

ماوصلت تعليق

.:: العناوين الأخيرة ::.