عقد حفل إجازه الإفتاء لثمانیة من طلبة العلوم الدینیة في سقز

عقد حفل إجازه الإفتاء لثمانیة من طلبة العلوم الدینیة في سقز

عقد حفل إجازة الإفتاء لثمانیة من طلبة العلوم الدینیة في مدینة سقز من مدن محافظة کردستان یوم الثلاثاء 22 محرم. أفاد مراسل إصلاح‌وب بأن هذا الحفل تم عقده بمشارکة عدد کبیر من العلماء والشخصیات الدینیة وعامة الشعب من قضاء سقز. وقام عدد من العلماء بإلقاء کلمتهم في هذا الاجتماع منهم: الماموستا محمد إمامي حیث اعتبر أن مهمة العلماء الأساسیة هي الدفاع عن حقوق الشعب الدینیة والوطنیة وأوصاهم بالاستقامة أمام مؤامرات الأعداء.

وقال مسؤول المرکز الإسلامي في سقز الدکتور نقیبي منددا الهجمات الدامیة في الأهواز إن هذه الأعمال إنما یقوم بها الاستکبار العالمي وأن أهل السنة لم ولن یوافق علی مثل هذه الأعمال الإجرامية ودعا المعنیین إلی تسجیل هذا الحفل من زمرة الأعمال الوطنیة نظرا لأهمیته.

وقال الماموستا أبوبکر محمد کریمي من أکابر العلماء في قضاء مهاباد: أقول بصراحة کلما نملکه من ذخائر العلوم هي من برکات هذه الحجرات العلمیة التقلیدیة. وحول مکانة العلم في المجتمع أردف قائلا: أي مجتمع یفقد العلم والمعرفة سیلجأ شعبه للعنف ومن الضروري أن تستبدل السیوف بالأقلام فثم تصیر السجون حقل الحیاة.

وأشار الماموستا رسول أبو المحمدي إلی مکانة الخلاف في القضایا الدینیة منها الفقهیة واعتبر الخلاف في القضایا الفرعیة أمرا مسلما وصرح بأن الاختلاف نص علیه القرآن والسنة وعلی عامة المسلمین احترام آراء الآخرین وسماع وجهات نظرهم.

ومن المحاضرین الآخرین الذین شارکوا في الحفل یمکن الإشارة إلی الماموستا صلاح الدین قادري والماموستا صابر خدا مرادي وفي النهایة تم إعطاء إجازة الإفتاء لثلاثة من الطلاب ممثلین من زملائهم.

ماوصلت تعليق