رسالة إمام جمعة أهل السنة بمدینة زاهدان إلی قائد الثورة الإسلامیة وردّ سماحته علی الرسالة

رسالة إمام جمعة أهل السنة بمدینة زاهدان إلی قائد الثورة الإسلامیة وردّ سماحته علی الرسالة

 بعث مولوي عبد الحميد امام جمعة اهل السنة في مدينة زاهدان [جنوب شرق ايران] برسالة إلى قائد الثورة الإسلامية يطلب فيها مزيداً من الاهتمام بحقوق الأقليات الدينية في البلاد، حيث أجاب قائد الثورة الإسلامية على هذه الرسالة مؤکداً: "على جميع المؤسسات في الجمهورية الإسلامية واستنادا إلى المعارف الدينية والدستور عدم التمييز بين أبناء الشعب الايراني من أي قومية أو عرق أو طائفة."

أفاد مراسل إصلاح‌وب نقلا عن آفتاب نیوز أن نص رسالة مکتب المرشد الأعلی للجمهوریة ردا علی المطالب المطروحة کما یلي: سعادة مولانا عبد الحمید سلام علیکم إن رسالتکم وصلت إلى سماحته، حيث أعرب عن تقديره لحرصكم على نظام الجمهورية الإسلامية المقدس ودفاعكم عن البلاد والمبادئ السامية للثورة الإسلامية، وقال: إن جميع مؤسسات الجمهورية الإسلامية مكلفة على أساس المعارف الدينية والدستور عدم السماح بالتمييز وعدم المساواة بين الإيرانيين من أي قومية أو عرق أو طائفة،

كما أننا نؤمن بأن الجميع يجب أن يكونوا جنبا الى جنب وفي صفوف متراصة وموحدة من أجل السعي لشموخ إيران الإسلامية وعزتها، وعدم السماح لأعداء الوطن والعملاء المرتبطين بالأجانب بإثارة الفرقة وافتعال الأزمات والمشاكل.

إننا نأمل أن نتمکن من تحقیق إنجازات لاعتزاز البلاد وتوفیر المصالح الوطنیة وتعزیز الوحدة والوئام والانسجام مستوحاة من التعاليم الإسلامية ونلعب بدورنا في أداء تکالیفنا الدینیة.

محمدي کلبایکاني

ماوصلت تعليق