أهل السنة بمحافظة کرمان

الترجمة: 
إصلاح وب
أهل السنة بمحافظة کرمان

إن أهل السنة بمحافظة کرمان کثیرا ما ینتشر في مدن فهرج وریکان وقلعة کنج ومنوجان وهذا بالإضافة إلی الذین هاجروا إلی المدن الأخری في المحافظة طوال السنین. وفي هذا المقال سنسعی أن نسلط الضوء علی وضع أهل السنة في تلک المناطق ونتطرق إلی الفعالیات الدینیة فيها بنظرة وجیزة.

1- مدینة فهرج: إن غالبیة أهل السنة في هذه المدینة یسکنون في ناحیة نکین کویر التي تقع علی بعد 280 کیلومترا من مرکز المحافظة من جهة جنوب الشرق وعلی بعد 300 کیلو مترا من مدینة زاهدان من جهة جنوب الغرب وتبعد عن إیرانشهر حوالي 300 کیلومترا من جهة شمال الغرب وعن مدنیة بم 100 کیلومترا وقبل التعدیلات الإداریة التي تم إجراءها في سنة 1430هـ کانت تعتبر جزءا من ریکان. ولأهل السنة في هذه المنطقة أکثر من 35 مسجدا وتنتشر في مرکز المدینة والقری المجاورة الشرقیة.

وفي مرکز دهنو مسجدان لأهل السنة وهما مسجد إمام رضا وإمام بخاری. وتقام صلاة الجمعة لأهل السنة في قریة علي آباد ووقد تمت إقامة الصلاة وبناء المسجد الجامع بعون الله تعالی علی ید مولوي نظام الدین نصرتي وبمساعدة الشعب المسلم. وتبلغ مساحة المسجد أکثر من 500 مترا مربعا ولم یتم فرشه بصورة مطلوبة وفي قریة علي آباد حاجة ماسة لمؤسسة قرآنیة لتعلیم الأبناء والبنات وقد بدأ المشروع ولما یتم بعد. والقری التالیة یسکن فیها أهل السنة بصورة مطلقة: علي ‌آباد، رستم ‌آباد، محمد ‌آباد، حاجي ‌آباد، حسن ‌آباد، شمس‌ آباد، یوسف‌ آباد، ابراهیم‌ آباد، دهنو آزادکان، رحمت‌ آباد، محمود ‌آباد، مراد ‌آباد، توکل ‌آباد، قدرت ‌آباد، الله‌ آباد، کاظم ‌آباد، حسین ‌آباد سه کهور، قادر ‌آباد، موتور وحدت ۳ وده اسماعیل.

في بعض هذه القری کرستم آباد وده اسماعیل ومحمود آباد لا یوجد أي مسجد لأهل السنة إثر الفیضانات الأخیرة التي ضربها ویقع مسجدهم بعیدا عن القریة. وکثیر من هذه المساجد قد تم بناءها بالطوب والطین وعدد منها مشقوقة إثر زلزال التي ضربت مدینة بم ولم تتم إعادة بنائها بعد. المنطقة التي یقطن فیها أهل السنة تعرف بجاهدکال وهذه المنطقة سهل ناعم في نهایة صحراء لوط ذو میاه عذبة وأراض خصبة رغم أن مستوی المیاه قد انخفض إثر الضخ المفرط للمیاه لکن توجد المیاه العذبة علی عمق ستة أمتار وناتجها الرئیسي هو التمر وقد یتم زراعة بعض الأعلاف.

إن أقدم المساجد في هذه المنطقة مسجد بلال في قریة علي آباد وقد تم بناءه سنة 1404 هـ وبعد سنتین بنیت بعض المساجد کمسجد قریة محمد آباد ومسجد یوسف آباد في سنة 1408 هـ ومسجد أبو حنیفة سنة 1416 هـ في قریة یوسف آباد. وبناء علی إحصائیات سنة 1428 هـ أن عدد المساجد یبلغ عشرة مساجد والآن ارتفع إلی 35 مسجدا. عدم وجود الخدمات الصحیة مشکلة جمیع المساجد وقد أدی إلی مشاکل بالنسبة للرحلات التبلیغیة من قریة إلی أخری. وما عدا قریة دهنو آزادکان المکونه من عشیرة هوت أن جمیع أهل السنة بجاهکال هم من عشیرة شیهکي وهي عشیرة کبیرة تنتشر في الشمال الغربي لإیرانشهر.

إن أهل السنة في مدینة فهرج ما کان لهم مسجد قبل زلزال التي ضربت مدینة بم ولکن الآن لهم مسجد في مرکز المدینة ومسجد آخر في ضواحیها وقد تم إقامة صلاة الجمعة في مسجد داخل المدینة.

2- مدینة ریکان: کانت هذه المدینة جرءا من مدینة بم قبیل التعدیلات الإداریة سنة 1431 هـ وأهل السنة فیها یقطنون أکثر في منطقتي عباس آباد وشورو. وفي مرکز المدینة هناک مسجدان ومصلیان لأهل السنة وتقام الصلاة فیها منذ أکثر من عشرة سنین وفي قریة محمد آباد ریکان یقطن أکثر من 200 أسرة سنیة. وقریة رحمة آباد ریکان فیها مسجدان ویسکن فیها أکثر من 100 أسرة سینة.

وفي المجموع هناک حوالي سبعین مسجدا لأهل السنة في مدینتي فهرج وریکان بالإضافة إلی القری المجاورة وقبل سنین قد هاجر عدد من علماء بلوشستان والمجموعات التبلیغیة إلی تلک المنطقة وبدءوا بتعلیم الشؤون الدینیة وغالبا ما تضاعف الأنشطة الدینیة في شهر رمضان المبارک وکثیر من الطلبة الناشئین یقصدون تلک المناطق لإقامة الصلاة وبعد انتهاء رمضان تقلص الأنشطة الدینیة. ویحضر عدد من أبناء هذه المنطقة في المدارس الدینیة ببلوشستان ویقومون بحفظ القرآن ودراسة العلوم الدینیة ولکن مستوی المعلومات والدرجات العلمیة لدیهم في مستوی منخفض جدا بالمقارنة مع مناطق أهل السنة الأخری حتی بلوشستان.

3- مدینة قلعة کنج وریف رمشک: یقع ریف رمشک علی بعد 120 کیلو مترا من مدینة قلعة کنج وعلی بعد 550 کیلو مترا من مرکز المحافظة ویبعد من مدینة فنوج في بلوشستان حوالي 100 کیلومتر. وساکنو الریف هم من قوم البلوش وفي رمشک والقری المحیطة بها یوجد أکثر من ثلاثین مسجدا وعشرة منها تقع في داخل الریف وتقام فیها الصلاة الجمعة منذ سنین. وفیها مرکزان لجماعة التبلیغ والدعوة ومدرسة دینیة أیضا ذات فرعین للأبناء والبنات وتتخرج البنات فیها منذ عدة سنین.

إن نشاط جماعة التبلیغ والدعوة قد تم قبوله في المحافظة ولیست هناک مشکلة ولکنهم قد یواجهون مشاکل عند قدومهم ومغادرتهم المحافظة في إطار مجموعات تبلیغیة. وأهل السنة برمشک لهم نشاطات میزة ورائعة بالنسبة إلی سائر مناطق المحافظة وأمیر الجماعة فیها شخص معلم.

4- مدینة منوجان: تقع علی بعد 60 کیلو مترا من مدینة کهنوج جنوبیا وتبعد عن مرکز المحافظة 400 کیلو مترا وأهل السنة تعتبر فیها أقلیة صغیرة ویشکل 2% من سکان المدینة وهم یتواجدون في داخل المدینة وهم من قبائل أربابي ونصرتي ورئیسي وداوودي وأستادی وقد هاجروا من بلوشستان إلی هذه المنطقة منذ سنین ولکنهم تعنقوا مذهب الشیعة شیئا فشیئا نظرا لابتعادهم عن المراکز السنیة وفقرهم العلمي والمادي وقد بقیت أقلیة صغیرة منهم علی مذهب السنة. ویرجع سابقة مسجد منوجان إلی 200 سنة ولکن المبنی الحالي تم إعادة بنائه قبل ثلاثة عقود وقد بدأت إقامة صلاة الجمعة فیها قبل 25 سنة وهناک حاجة ماسة بإعداد مکتبة صغیرة للبنات ومکتبة للإخوان.

أهل السنة في مدن کرمان الأخری

مدینة بم یسکن فیها عدد کبیر من أهل السنة ولکن لیس لهم مسجد أو أي مکان دیني مقبول؛ وفي عنبر آباد قرب مدینة کهنوج أن أهل السنة لهم مسجد واحد. وفي مدینة کهنوج کان یقوم أهل السنة بإجراء طقوسهم الدینیة في بیت إیجاري فتم إغلاقه بعد حین. وفي مرکز محافظة کرمان یسکن عدد کبیر من أهل السنة وکانوا یقیمون صلواتهم في مساجد الشیعة ولکنهم خسروها بعد حین. وقبل هذا کان یتواجد العمال الأفغانیون في کثیر من هذه المدن وهذا الأمر کان یضاعف عدد أهل السنة ولکن الآن کثیر من هذه المدن فارغة من هؤلاء المهاجرین.

ماوصلت تعليق