لمحة عن مدینة (نودشه) بمحافظة (کرمانشاه) الکردیة

الترجمة: 
ابراهيم فاروقي
لمحة عن مدینة (نودشه) بمحافظة (کرمانشاه) الکردیة

(نودشه) بمعنی (القلعة الجدیدة) تقع المدینة غرب محافظة کرمانشاه و تبعد من مدینة "باوه" الواقعة فی الحدود الإیرانیة العراقیة 32 کیلومتراً وتقع مدینة (نودشه) شمال غرب مدینة "باوه"  فی العرض 11- 35 الجغرافی و فی طول 15-46 الجغرافی وترتفع عن البحر1450متراً یتراوح متوسط هطول الأمطار فی الأعوام الغزیرة المطر بین500 الی 600میلی متر ،ومعدل الحرارة حوالی 20درجةً فی السنة و یقدر سکان المدینة بخمسة آلاف نسمةً.

    المدینة محاصرة بجبال "دربن" فی الشمال  ویقدر ارتفاع هذه الجبال2750 متراً وفی الجنوب تحیطها سلسلة جبال "کماجر" و "چناره" وبارتفاع یتراوح بین 1800إلی 1900متر فی الغرب یحیطها جبل (شمسی) بارتفاع2000 متر إلی 2100 متر یحیطها فی الشرق وادی (نودشه) الجمیل الذی ینصب فی نهر (سیروان).

معالم المدینة السیاحیة:

    تقع مدینة (نودشه) علی طریق سلسلة جبال (زاگرس) الشمالی الجمیل وفی شرق المدینة تشاهد إحدی أجمل مناظر جبل(شاهو) وبارتفاع 3410 أمتار عن البحر و الملتف للنظر أن المدینة تقع بین جبال شاهقة و ودیان عمیقة وعرة وتحیطها غابات البلوط وٲشجارتسمی ( ون) وٲشجارٲخری ذات فواکه وعیون ذات میاه صافیة . بیوت المدینة ومبانیها  تتدرج وتعلو إلی الجبال ومن الشمال  تصل المدینة  إلی مدینة (مریوان)  (الکردیه) ومن الغرب لها حدود متاخمة مع المدن الکردیة التی تقع شرق کردستان  العراق ومنها" حلبچه" و"بیاره".

   یدین سکان المدینة بدین الإسلام ویتبعون  مذهب الإمام الشافعی  ولغتهم هی اللغة الکردیة (اللهجة الهورامیة  أو الأورامیة وهی من أنواع النطق الکردیة)ولأن سکان المدینة یسکنون فی منطقة جمیلة و جبلیة وعرة یکدون ولایملون وقد برز فیهم علماء کثیرون وقداشتهرت المدینة  بدارالعلم و ٲحد أبرز و أکبر علماء هذه المدینة هو العلامة(النودشی ) الذی کان فی عصره مفتیاً للمنا طق الکردیة  وکان یحضی بذکاء  وافر و هو إلی جانب علمه الواسع فی الفقه کان خبيراً و ضلوعاً فی الحساب والنجوم أيضاً. والیوم شباب المدینة المجدون  وأبناء العلامة (النودشی) یشرقون سنویاً بنجاحهم في الإمتحان وقبولهم  فی الجامعات و فی أقسامها المختلفة ویمکن القول بکل جد ٲنه لا توجد فی المدینة ٲسرة إلا وقد ٲکمل إثنان أو ثلاثة من أولادها  الدراسات الجامعية العلیا  والجدير بالذكر أنهم ينجحون لإكمال دراستهم في الجامعات الشهيرة التي لها مكانتها العلمية علي مستوي البلاد. ولسکان المدینة  لهجتهم الأورامیة الحلوة الخاصة بهم ویمکنک أن تجد فیها  أقدم الکلمات الکردیة الأصلیة . ملابس  الناس نساءً ورجالاً هی الملابس  الکردیة بجمالها الخاص ولا زالت تحتفظ أصالتها ، وسیدات المدینة یطبخن مختلف  الأطعمة المحلیة اللذیذة بأسمائها العدیدة ویضعن فیها الأعشاب  الجبلية التی فیها الفینامینات و الأملاح المعدنية کما أن  الحساء والمرق من الأطعمة المحلیة ذي الطبخ الجید.

     سکان المدینة یحتفلون بعیدی الفطر والضحی کما أنهم یحیون ذکری مولد الرسول صلی الله  علیه وسلم ویقیمون هذه المواسم بکل جمال  وروعة.

    ومن أجمل الصناعات الیدویة المنتشرة فی المدینة صناعة أخمص نعل "کاله" وصنع الکالات ، فرجال هذه الدیار القدیمةالمحترفون حاذقون فی هذه الصناعة و بعد صنع أخمص الکالة بید الرجال الحاذقین  یأتی دور النساء فهن یقمن بحرفتهن ویخطن مئات العقد وینظمنها جنباً إلی جنب وذلک بکل دقة ومهارة حتی ینتجن أحد أحسن وأفخر الأحذیة فی العالم.

لمحة عن مدینة (نودشه) بمحافظة (کرمانشاه) الکردیة
لمحة عن مدینة (نودشه) بمحافظة (کرمانشاه) الکردیة
لمحة عن مدینة (نودشه) بمحافظة (کرمانشاه) الکردیة
لمحة عن مدینة (نودشه) بمحافظة (کرمانشاه) الکردیة
لمحة عن مدینة (نودشه) بمحافظة (کرمانشاه) الکردیة
لمحة عن مدینة (نودشه) بمحافظة (کرمانشاه) الکردیة
ماوصلت تعليق

التعليقات

1
وفا (ضیف)
1436/1/26 06:50

للمرة الثانیة زرت هذه المدینة وأنا مندهش من روعة المدینة وغرائبها کم من أراض مستویة فی مختلف مناطق کردستان اما هذا الشعب ما لهم تسلقوا بهذه الجبال و الحجارة و یبنون بیوتهم بعضها فوق بعض و لاتکاد توجد أمام البیوت قدر راحة من الأرض حتی تجلس فیها وأیضا فوجئت من الثمار التی یزرع فیها خاصة الرمان و نحن سافرنا فی أوان نضجه...