التقی الأمین العام للجماعة مع نائب جمعیة التقریب بین الأدیان للشئون الإیرانیة

التقی الأمین العام للجماعة مع نائب جمعیة التقریب بین الأدیان للشئون الإیرانیة

التقی الأمین العام لجماعة الدعوة والإصلاح الإیرانیة مع نائب جمعیة التقریب بین الأدیان للشؤون الإیرانیة یوم الاثنین 22 من شهر صفر. أفاد مراسل إصلاح وب بأن الأمین العام لجماعة الدعوة والإصلاح الإیرانیة الأستاذ عبدالرحمن بیراني التقی مع نائب جمعیة التقریب بین الأدیان للشؤون الإیرانیة حجة الإسلام والمسلمین علم الهدی یوم الاثنین 22 من شهر صفر في المکتب المرکزي للجماعة.

وفي مستهل اللقاء قام الدکتور بیراني بترحیب حجة الإسلام والمسلمین علم الهدی مؤکداً علی أهمیة التضامن بین مختلف الأقوام والمذاهب وتابع بالقول: إن ثقافة التسامح وقبول الآخرین إلی جانب الأنشطة الجماعیة المنظمة سیؤدي إلی النمو وتعزیز المجتمع.

وأعرب حجة الإسلام علم الهدی عن فرحته بسبب حضوره في المکتب المرکزي لجماعة الدعوة والإصلاح الإیرانیة واعتبر في کلمته أن الجهود لأجل تحقق الأمة المسلمة الواحدة أمر ضروري وعلینا أن نتجاوز الخلافات ونؤکد علی وحدة الأمة.

وأعرب کلا الطرفین عن أسفهما من منع إقامة صلاة عید الأضحی في عدد من المساجد بطهران وأبدیا أملهما في التوصل إلی الحل الجذري لهذه المشکلة والتغلب علی العقبات الموجودة.

وحضر في هذا اللقاء مجموعة من أعضاء المکتب المرکزي للجماعة ورافق حجة الإسلام علم الهدی الدکتور نخي خلال الزیارة.

التقی الأمین العام للجماعة مع نائب جمعیة التقریب بین الأدیان للشئون الإیرانیة
التقی الأمین العام للجماعة مع نائب جمعیة التقریب بین الأدیان للشئون الإیرانیة

التعليقات

1
خیرخواه (ضیف)
1436/2/24 01:02

نعرب عن أسفنا فقط و هم یمنعوننا من إقامة الصلاة فهل هذا یحل أیة مشکلة! لي سؤال هام: هل یوجد في طهران مسجد لأهل السنة؟ نحن نشتکي منذ خمسة و ثلاثین سنة بأن الحکومة لایسمح ببناء المسجد في العاصمة فأین تلک "المساجد" التی جاء في الخبر؟ دلونا علیها یا إخوانی!