بلوشستان

بلوشستان

سجل اسم هذه المنطقة فی الألواح الحجریة المکتوبة علیها بالخط المسماری بمنطقه«بیستون» و «تخت جمشید». کانت المنطقة فی زمن داریوش  هخامنشی تسمّی«ماکا» أو «مکه» و کانت تعد الإقلیم الرابع عشرلأمیرالحیدریة الهخامنشی و کانت تسمی «کوسون» في زمن آل ساسان. کانت هذه الأسماء قبل ظهور الإسلام و حینما استولی المسلمون علی هذه المنطقة فی القرن الأول الهجري کانت تسمی «مکران» فضبط المسلمون هذا الاسم.

لما ضعفت الدولة الساسانیة، أرسل الخلیفه الثانی عمر بن الخطاب سهل بن عدی و عبدالله بن عثمان ففتحا کرمان و مکران، فقبل سکان هاتین المنطقتین الجزیة و اعتنق بعضهم الإسلام.

إن البلوشی ذو قامة رفیعة دقیقة یبلغ متوسط قامتهم إلی 170 سنتیمتر و تصل فی الأقصی إلی  190سنتیمتر و لهم وجوه واسعة و شعر کثّ وجماجمهم کبیرة تصل إلی 81-80 سنتیمتر و أنوف دقیقة و عیون کبیرة تدل علی أنهم إیرانیون.

و من موارد دخل سکان هذه المنطقه الزراعة و تربیة المواشی.

و معظم سکان هذه المنطقه من أهل  السنة و من أتباع الفقه المذهب الحنفی و هم موزعون فی مدینتی « زاهِدان » و «زابُل «الواقعتين فی شمال المحافظة و فی «شابَهار» و «نیکشهر» التي وقعتا فی جنوب المحافظة و فی «سراوان» التي تقع شرقی المحافطة و فی إیرانشهر في وسط المحافظة و فی «خاش» و «میر جاوه» الواقعتین شمالیّ شرق المحافظة.

إن البلوشی ذو صفات أخلاقیة حسنة، یستقبلون ضیوفهم بحرارة بالغة و یحضرون الجمعة و الجماعات و العيدین و فی کل الاجتماعات الاجتماعیة کاالولائم و التعازی و الجنائز.

إنهم یتکلمون باللغة البلوشیة بلهجتی المکرانیة و السرحدیة و لهم لهجات محلیة أخری.

یصل عدد مسلمی أهل السنة فی هذه المنطقه الی 60% و بقیتهم من الشیعة.

ماوصلت تعليق