رسالة الأمين العام لجماعة الدعوة و الإصلاح الإیرانية بمناسبة عيد الفطر المبارک

بسم الله الرحمن الرحیم
الحمد لله رب العالمین و الصلاة و السلام علی سیدنا و حبیبنا محمد و علی آله و صحبه أجمعین

اللهم اجعل زادنا فی هذا الشهر الکریم، القلب السلیم و الفکرة الطاهرة و العمل الخالص لأن الهدایة منک وحدک

اللهم یا مالک السماوات و الأرض! هب لنا همة عالیة  نجعل بها ترک العادات السیئة التي حملتنا إياها ظروف الحیاة وما ذالک عليك بعزیز.

يا صاحب هذا الشهر المبارک و لیالی القدر! أمنن علینا بالتقوی علی ابداننا و بالشکر علی ألسنتنا و بالرشد علی ذواتنا حتی نکون فی زمرة الذین أدرکو عظم هذا الشهر و خرجوا من هذا البلاء ناجحین و لا نهایة للطفک و رحمتک.

إخوانی و أخواتی الأعزاء فی جماعة الدعوة و الإصلاح فی إیران!
السادة مسلمي أهل السنة المعززین المکرمین!
السادة المواطنین الأعزة الکرماء!
السلام علیکم ورحمة الله وبرکاته

أقدم إلیکم أیها الأعزة الکرام تبریکاتي وتهنئاتي بمناسبة عید الفطر المبارک وأسأل الله الرحمان أن یتقبل طاعات المسلمین جمیعا وعباداتهم وأدعیتهم کما یلیق بشأن حضرته جل فی علاه، لیکن ختام هذه الضیافة لنا الرحمة و المغفرة و العتق من النار و أن یوفقنا لنتمتع دائما ببرکات هذا الشهر الفضیل و آثاره الروحانیة .

نرجوا إن تکون خاتمة هذا الشهر بدایة  للنجاة من قید النمطیة و أن نتحرک فی طریق الرقي الروحی و العلو الخلقي و نحظی برحب الصدر و العفو عن زلات بعضنا تجاه البعض.

ونظرا للظروف الحساسة و التطورات الکبیرة و المصیریة التی تمر بالشرق الأوسط و العالم الإسلامی مما جعلتها فی إحدی أشد مراحلها التاریخیة حساسیة، بات توسیع مناخ التفاهم و التعاون و الانتباه للمصالح المشترکة و الاشتراکات الدینیة و الوطنیة والوعي المنبعث عنه أکثر أهمیة من ذی قبل.

إن مقتضی العمل بالأصول والثوابت لدین من الأدیان أو لمذهب من المذاهب والالتزام بأوامره وقوانینه لا یعنی نفي أو تخطئة أو تحقير سائر الأدیان والمذاهب. إن المتشددین الذین یرون بقائهم فی إقصاء وتهمیش الآخرین غیروا الدنیا الجمیلة العذبة للتفاهم و التآخی و التسامح إلی جحیم من البغضاء والشحناء وهم يدورون في حلقة مفرغة مما کسبت أيديهم.

اللهم اغفرلنا و لأخواننا الذین سبقونا بالایمان و لا تجعل فی قلوبنا غلا للذین آمنوا.ربنا انک رئوف رحیم.

اللهم انصر الإسلام و المسلمین وأعز الإسلام و المسلمین وانصر إخواننا المجاهدین فی کل مکان تحت کل سماء و فوق کل أرض و انصر المستضعفین فی کل مکان. اللهم وحد کلمة المسلمین ووحد کلمتهم علی ما تحبه و ترضاه. (آمین یا رب العالمین).

الله اکبر ولله الحمد
عبدالرحمن پیرانی
الأمین العام لجماعة الدعوة والإصلاح الإيرانية
19/08/2012