معالم مدینة أرومیه و الأماکن الأثریة والسیاحیة و التاریخیة

إعداد: 
إصلاح‌ويب
معالم مدینة أرومیه و الأماکن الأثریة والسیاحیة و التاریخیة

تتسع مدینة أرومیة فی سهل یمتد 70 کیلومترًا  طولا و 30کیلومترا عرضا علی امتداد بحیرة خزر. هذه المدینة ذات طابع تاریخی عریق جدا و أن موقعها فی طریق قفقاز و أرمنیا و  آسیا الصغری و بین النهرین زاد علی أهمیتها و لفت الأنظار إلیها خاصة أن لها أراضیا  خصبة و لها طقس معتدل و مناخ مناسب.

یُروی أنّ عددا من عباد النار ( الزرتشتیین ) سافروا إلی بیت لحم عندما ولد عیسی ( ع ) و هؤلاء دفنوا بعد وفاتهم فی مدینة أرومیه و هذا یشیر إلی أن هذه المدینة هی من أکبر المدن التی یغلب علیها لون المذهب و الثقافة الاجتماعیة و المَدَنیّة منذ أعوام طویلة. و یقال إن ملوک الروم و أمرائها کانوا یعبرون هذه المدینة مرارا کی یحصلوا علی بیوت النار و معابد المجوس الکبیرة مثل معبد ( آذرغنسب ) و عاصمة ( غزنا) الساسانیة و ( عرش سلیمان).

اسمها الأثری هو أرومیة و السریانیون یسمونها أرومیا و الأرمن یسمونه أرومی و العر ب یسمونه أرمیّه و الإیرانیون یقولون أرومی أو أرومیه و بحیرتها تسمی «جی جست »أو « جی جتا». و عندما انتشر الإسلام فی المنطقة کانت أرومیة تعدّ المدینة المهمة الثانیة بعد «مراغه » فی آذربیجان.

الجامع الکبیر فی أرومیه: 

الجامع الکبیر فی أرومیه من الآثار التاریخیة العریقة و من المعالم القدیمة فی هذه المدینة، یقع الجامع فی شارع إقبال وسط سوق المدینة القدیمة و یُعدّ مِن أهم أرکانها و أبرز أسسها حتی یعتقد بعض الباحثین الخبراء أن هذا البناء کان بیت نار، و عندما غلب المسلمون و استولوا علی هذه المنطقة هُدّم البناء ثم بُنی مکانه مسجد فی القرن السابع من الهجرة و یعتقدون کذالک أن أعمال التزیین و التجصیص و تنظیم الأعمدة و صناعة الأقواس و العُقَد یشبه کثیرا المبانی المبنیة فی عهد السلاجقة. هذا و لا یُعرف تحدیدا متی رُمِّمَ و أُعید بناء المسجد و لکن محراب المسجد بنی فی عام 676هـ ق.

   إن المسجد مع سائر أجزاء المدینة القدیمة  و أنسجتها العریقة خاصة سوقها و أزقّتها عُمّرت مرارا. للمسجد مدخلان رئیسیان منتهیان إلی السوق. 

شلّال سوله دوکل ( ایزج ) فی أرومیة:

و من الأماکن السیاحیة الخلّابة و المعالم الأنیقة فی آذربیجان الغربیة هی شلال سوله دوکل. هذا الشلال مِن أکبر الشلالات فی ایران و من أرفعها، إن سوله دوکل واقعة فی هضبة جبل «دالانبر» فی منطقة مرغَوَر. هناک شلال آخر مع مروج و خمائل  و أرض خضرة جدا یُعرف بشلال دیزج، یقع هذا الشلال قرب قریة «دیزج» التابعة لمدینة « زیوه » فی الجنوب الغربی من مدینة أرومیه، و هذا الشلال یُعدّ مِن إحدی مصادر نهر « باراندوزجای ». 

 بحیرة « مارمیشو »و منتزهها السیاحیة: 

المنطقة السیاحیة المسماة ب «مارمیشو» مع بُحیرتها الطبیعیة واقعة علی حدود إیران و ترکیا و علی بُعد 45کیلومترا فی غرب مدینة أرومیة.تتسع هذه المنطقة بمساحة 5 هکتارات، إن بحیرة مارمیشو تعیش فیها ألوان کثیرة و   مختلفة من الحیوانات المائیة و یصطاد الناس  المتفرجون هناک حیتانها تفرّجًا و سیاحة، و فی عطلة النیروز و إجازات الصیف یسافر کثیرون إلی هذه المنطقة و یأتون بعائلاتهم و یقضون هناک أوقاتًا جمیلة و إجازات ممتعة و یتلذذون فی فضائها الوسیع. 

قریة سولک.

هناک شلال رائع فی قریة سولک التابعة لأرومیة فی منطقة موانا الواقعة علی بُعد 40کیلومترًا من المدینة، یقع هذا الشلال فی سهول جبل   (دره ر ه ش ) و ینحدر من منتهی الوادی المملوءة بالماء شلال رائع تستحق المشاهدة و التلذذ به.

إن قریة سولک واقعة بین قریتی دربند و أبنی فی منطقة موانا. الوادی المنتهی بالشلال یسمی وادی « سبعة ینبوع »أو «سبعة معدِن » و یوفر الشلال و أهل القریة حاجاتهم المائیة منه تمامًا.

و فی الصیف یقطع أهل القریة الماء عن الشلال و یستفیدون من الماء لحاجاتهم الزراعیة و هذا الأمر یُقلّل من جاذبیة الشلال و عظمتها  و ینقص مِن جمالها و ازدهارها کثیرًا و لکن فی فصل الربیع یزداد بهاءً و جمالا و یعید هیکلته مرة أخری و یتبلور کخاتم فی سماء الکون و فی الطبیعة العذرة. 

هناک شلال أصلی یقع فی الارتفاع علی بعد ساعة مشیا تقریبًا إلی قمّة الجبل و هناک مناظر جمیلة و بهاء و إناقة تجلب العین و تلفت الأنظار إلیها و لکن المسافرین المتنزهین و عائلاتهم یکتفون برؤیة الشلال الأول و یتفرجون فی فضائه.

الطبیعة الجمیلة ذات البهجة فی منطقة موانا تتأثر بهطول و انحدار أنهار صغیرة جاریة من قُلَل «نجم الوند» و « دره ره ش» و من جبال « ترغَوَر ». إن طرق قریة سولک مِن أهم الطرق الجبلیة فی المنطقة و طریق مناسب لمن یتسلق الجبال و فیها أماکن مناسبة لإیجاد ملاجئ جبلیة آمنة أو إیجاد محطات لنزول السیاحین و إقامة المتسلقین.

قلعة بردوک فی أرومیة:

بنیت قلعة بردوک فی بدایة وادی السلطانی و هضبةٍ مشرفةٍ  علی نهر قلیل الماء ینحدر من جبال ترکیا، الحد الفاصل بین القریة و الحدود الحالیة لإیران  مع ترکیا تبعد 15کیلومترًا تقریبًا. إن الحصن و المجموعة الحراسیة له تقع علی هضبة مثلثة هندسیًا رأسها إلی جانب الشمال و لها أراض منحدرة تشبه السلم کثیرا و هی ذات صخور مرتفعة و واقعة فی منطقة جبلیة تمامًا. بنی الحصار بإحکام و إتقان رائع و مهارة دقیقة من الصخور و الأحجار الصغیرة بنظم و ظرافة جمیلة جدا. هناک فی أعلی مستوی القلعة بنی برج للحراسة فی مکان صعب العبور و قلیل العرض بنائه من الصخور و ملاط الساروج و لها تزیین بالجص من الداخل و الخارج، هذا البناء سالم و لها شبابیک فی مختلف الزوایا یستفید الحراس منها و له مدخل من الجهة الشرقیة، هذا و قد انهار بعض شرفاتها قلیلًا.

قلعة « دَم دَم » فی أرومیة:

بنی هذا الحصن علی قمة جبل بهذا الاسم فی عام 1018 علی بعد 18کیلومترًا فی الجنوب الغربی من مدینة أرومیة،هذه القلعة لارتفاعها الکبیر من جانب الشمال و الجنوب و لاتصالها بالصخور من الجانب الغربی القریب من الأرض ذات حصارٍ بإحکام شدید و لها مدخل من الجانب الجنوبی.یتشکل الحصن مِن خمسة أجزاء :1ـ القسم الأصلی 2ـ القسم التحتانی 3ـ القسم السولوق 4ـ القسم البوزلوق 5ـ القسم الخارجی مِن المدخل الشرقی.

    فی الجانب الشرقی من الحصن و علی منتهی الصخرة الکبیرة بُنی صرح عظیم جدا و هو بنفسه یعدّ  قلعة، و لتأمین ماء الحصن بنیت هناک برکة تجتمع فیه میاه الأمطار و فی الجانب الشمالی من الحصن یوجد ینبوع له ماء قلیل و بجانبه حوض مسقوف بقبعة و بنی لحفظها برج متصل بالقسم الأصلی یسمونه بالسولوق (أی موطن الماء) و فی الزاویة الجنوبیة داخل القلعة  أنشئت خزانة تُملأ بالبرد و الثلج فی الشتاء و تحتها حوض یستفاد منه عندما یقلّ الماء و لحفظ هذه الخزانة أیضا بنیت قلعة تسمی بالبوزلوق ( أی محل حفظ البرد) أو القارلیق ( أی محل حفظ  الثلج ) و الطریق الموصول إلیه مخبّئ مثل طریق السولوق.

 البحیرة و جبال دالامبَر فی أرومیة: 

و فی المنطقة الحدودیة من « زیوه » و علی بعد 50 کیلومترا تقریبا و عند مجمع الحدود مع العراق و ترکیا هناک قلتان مرتفعتان جدا هما من أرفع قلل هذه المنطقة تسمی الواحدة منها ب:« بزسینا» و الأخری ب:« دالامبر» و تسمی سلسلة جبالها : دالامبرو فی سهول إحداهما تقع قریة جمیلة باسم کجله الواقعة علی ارتفاع زبوة و عندما تنظر من هذه القریة إلی أسفل الوادی تری هناک منطقة خضراء جمیلة هی منطقة زیوه، و هذا منظر لا ینساه أبدا من رآه مرة.

فی مرتفعاتها و فی سهول قلة دالامبر أنهار جمیلة جاریة و منحدرة من کل زاویة و فوق إحدی رُباها و تلالها بحیرة رائعة جدا و تقع أسفل منها بقلیل و فی جنوبها شلال « سوله دوکل»، هذا المکان یشبه کثیرا منطقة "غنجنامه" بمدینة همدان و أظنها أجمل و أحسن منها بکثیر. 

ینابیع الماء الدافئ  بقریة هفت آباد: 

قریة هفت آباد من حیث الارتفاع أقل قری المنطقة ارتفاعا ، هذه القریة واقعة فی منطقة مرغور، فیها ینابیع متعددة من الماء الدافئ یستفاد منها لعلاج بعض الأمراض الجلدیة و العظمیة و فی فصل الصیف تستضیف الوافدین و السیاحین الکُثُر من کل أنحاء البلد. 

قریة «بند» فی أرومیة و منتزهاتها:

القریة السیاحیة المسماة بـ: « بَند» من القری التابعة للقسم المرکزی من مدینة أرومیة. تبعد هذه القریة من المدینة مسافة ثلاثة کیلومترات و تقع فی الجنوب الغربی من المدینة.ارتفاعها من قاع البحر 1400مترا، هذه القریة من الشمال تتصل بقریة میرآباد و من الغرب بقریتی نوشان العلیا و السفلی و من المشرق تتصل بمعبد سیر و جانوسلو و بزوه و من الجنوب متصلة بقریة شملکان، طقسها فی الربیع و الصیف معتدل و فی الخریف و الشتاء بارد جدا.

إن هذه القریة کان لها سوق تجاری و معرِض للأمتعة وسوق قروی منذ أزمنة بعیدة و کانت تتبادل فیها الأمتعة و السلع و کانت تعمل کسوق دوری فی أرومیة.تقع القریة علی امتداد نهر شهرجای بشکل خط ممتد طولی. یقولون إن قِدمة هذه القریة تصل إلی ثلاثة قرون، و إن أهلها یتکلمون باللغة الآذریة و الکردیة و دینهم الرسمی هو الإسلام و مذهبهم الفقهی علی منهج فقه الإمام الشافعی ( رح ).

الأماکن السیاحیة فی بند:

إن قریة بند من إحدی المنتزهات الأصلیة لأهل أرومیة و من أهم جواذبها السیاحیة و معالمها البارعة الخلّابة ما یلی:

    • المتفرجات و المنتزهات الجذابة علی شاطئ نهر شهرجای 
    • الحدائق الملتفة المحیطة بالقریة
    • منظرها الجبلی و متفرجها الشتائی 
    • المنتزه المحلّقة بسدّ شهرجای

محطة ریاضة التزلّج  أو ساحة التزحلق علی الثلج بخوشاکو:

هذه المحطة تقع علی بعد ثلاثة کیلومترات من ناحیة غرب ارومیة فی منطقة «راجان» الجبلیة المناسبة لریاضة التزلّج و هناک الإمکانیات الازمة و الملائمة لهذه الریاضة ما جعل منها موقعًا خاصا ذا أهمیة کبیرة لأن هناک أرض مفروشة بالأعشاب الخضرة و الخمائل ما جعلها محلا مناسبا لریاضة التزلج فوق العشب خاصة فی فصل الصیف. إن ساحة التزلّج المسماة بخوشاکو مکان ملائم للارتقاء و توسعة أنواع الریاضات الشتائیة فی آذربیجان. 

إن محطة خوشاکو للتزلج من أهمّ محطات الریاضیة الشتائیة فی شمال غرب إیران و فی السنوات الأخیرة اهتم المسئولون المعنیون بتوسعة و تجهیز هذه المنطقة السیاحیة الریاضیة کثیرا و لکن الطریق  لإکمال المحطة طویل و یحتاج إلی مساعدات لائقة جدا، مع أن ساحة خوشاکو لها خصائص و میزات و لها جاذبیتها الطبیعیة إلا أن هناک قلة الآلیات و الوسائل تسبّب فی  أن لا تحظی هذه المنطقة بحضور یملأ العین و لکن هناک مساعدات من ناحیة من یهتمون بالأمور  فیساعدون المولعین و السیاحین بالأدوات بأرخص ما یمکن مع أن سعر الأدوات غال جدا.

مجتمع جی جست الساحلی:

هذا المجتمع یقع علی بعد 18کیلومترا فی طریق بحیرة ارومیة بمیناء غلمانخانه، إنه جاهز بکل وسائل الرفاهیة و حاجیات المسافرین و السیاحین، هناک فندق و فیلا و بیوت اختصاصیة و رصیف و منصة للقعود و مطعم و مقهی و محطات المسافرین و المیادین الریاضیة ما یجعل الأسر والعائلات مرتاحین هناک.

وادی قاسملو: 

هذا الوادی من المنتزهات الهامّة لمدینة ارومیة  و یقع بین ارومیة و أشنویة، إنه واد وسیع جدا و لها مناظر طبیعیة رائعة و لها ینابیع و أنهار تجری فی داخل الحدائق ما جعله من أجمل المناطق، و فی الإجازات الربیعة و الصیفیة یتوافد الناس إلیه مع عائلاتهم و یقضون هناک أوقاتا جمیلة و یستمتعون  بفضائه و جماله.

جبل أربعین شهیدًا:

من حیث الجغرافیا علینا أن نحسب و نعدّ سلسلة جبال آذربیجان فی امتداد سلسلة جبال « زاغرس » العظیمة وقد فُصلت منها من ناحیة جنوب المحافظة بواسطة نهر غدار ( غاده ر) فی مدینة نَقَده، تقع هذه السلسلة الجبلیة علی جنوب بحیرة ارومیة و علی امتداد حدود إیران و ترکیا و جزء صغیر علی حدود إیران مع العراق. تتسع هذه السلسلة إلی الجهة الشمالیة الجنوبیة.

واستوعبت هذه السلسلة الجبلیة مساحة تصل إلی 150 أو 200کیلومترا طولها 314کیلومترًا تقریبًا و لم تحظ مرتفعاتها مع الأسف باهتمام جادًّ من جانب المتسلقین من أهل البلدلأسباب : اوّلًها بعد مسافتها و ثانیًا وجود العوائق و الموانع الموجودة التی تعرقل فی طریق الوصول إلیها، زیادة علی ذالک أنها تقع علی الحدود، فلذالک فإن جبال الشریط الحدودی فی آذربیجان جبال مجهولة غیر معروفة جدا هذا و قد توجد فی شمالها إلی جنوبها قلل و کهوف و مغارات لم تُکشف بعد و هناک جدران صخریة و مُبردات طبیعیة و بحیرات و ودیان و مناطق ذات أشجار و غابات مکثفة جمیلة  لم تصل إلیها ید الإنسان إلا قلیلًا. و مِن آثارها و مناظرها الرائعة هی: القلنسوة الحجریة العظیمة المسمی بماکو، و وادی زنجبار، و مرتفعات «بورآلان»  وغار« بوغلو» العظیم و قلل  جرکین، اورین، بره غرد، ستاره الوند، و مزار بابیون، دره ره ش، دالامبر، بزسینا، مرج زیارت، سه کوجه، و سبی ریز و...

و کذالک البحیرات الصغیرة باسم شهیران، دالامبر و مارمیشو من أهم بحیرات هذه المنطقة الجبلیة فی المحافظة. یقولون هناک قبور أربعین شخصا لایعرف تاریخها و یعتقد أهل المنطقة أن هذه القبور تتعلق بشهداء الإسلام و لذالک سمی الجبل بجبل أربعین شهیدا. 

متحف ارومیه:

یقع المتحف فی شارع بهشتی من مدینة ارومیة. أُنشئَ هذا المتحف فی سنة 1346، له صالة کبیرة تخصّ الأشیاء الأثریة و التاریخیة من عصور مختلفة و هناک صالة صغیرة فی المتحف خاصة بالتعرف علی الأقوام و الطوائف. تعرض الأفلام فی هذه الصالة فی المناسبات المتعددة و هناک مجموعة من الکتب النفیسة القیّمة أکثرها مصاحف و کتب دینیة و إسلامیة و فیه أشیاء تتعلق بما قبل التاریخ و أیضا هناک أشیاء تاریخیة إسلامیة و کذالک أشیاء متعلقة بالحِرَف و المهن الوطنیة و أشیاء تزئینیة و الصنائع الیدویة و غیر ذالک... 

إن متحف ارومیة من أغنی المتاحف فی البلد و أقدم آثارها تتعلق بالقرن السابع من الهجرة و فیه ثلاثة آثار خطیة نفیسة تتعلق بالألف الأول من المیلاد و إلیک أسمائها: خط استیل کیله شین و استل موانا، کتیبة محمودآباد، کلها کتبت بالخط المسماری الأورارتوبی. هذا و إن أحدث آثارها تتعلق بالعهد القاجاری .

الجامع الکبیر  للإمام الشافعی( رح ) فی ارومیة:

هناک  جامع کبیر فی ارومیة یسمی جامع الإمام الشافعی ( رح )، یقع هذا المسجد فی الشارع الذی یمتد من مدخل مهاباد، زقاق امام غزالی ( رح ) فی ارومیة.بنی هذا المسجد فی عام 1288 هـ ش و عُمّر فی عام 1360، هذا و قد سجّلت منارتها العتیقة فی قائمة الآثار التاریخیة فی المحافظة و حتی الآن تقام الصلوات الخمس و صلاة الجمعة و العیدین فی هذا الجامع الکبیر.

معبد سیر فی ارومیة: 

الاسم الأصلی للمعبد هو مارسرجیز و یقع علی بعد  5کیلومترات فی ناحیة الجنوب الغربی من مدینة ارومیة و قریبًا من منتزه بَند. یتشکل الاسم من کلمة "مار " بمعنی صاحب السمو و کلمة " سرجیز " لغة یونانیة  سن جرج اسم رجل. فی الحقیقة هذا المعبد محل دفن مارسرجیز أو ( سن جرج ) . إن المعبد مزار للمسحیین، بالنظر إلی البناء و عناوینها المعماریة و ما اندرج فی کتب المؤرخین العاشوریین یتعلق هذا البناء بعصر الساسان فی عهد الملک خسرو برویز، یقال إن الملک بنی هذا المعبد بمناسبة غلبته علی الروم  بقیادة زوجته شیرین. 

سوق ارومیة:

یقع سوق ارومیة  فی الزاویة الجنوبیة الشرقیة من المدینة و معظم فروعه و ضواحیه سلیمة صالحة حتی الآن. تحاصر السوق شوارع مختلفة مثل شارع الإمام العسکرآبادی و شارع إقبال و شارع مهاباد ( المنتظری )، طول السوق و عرضه حوالی100 إلی 300 متر تقریبًا.

معظم بقایا البناء یتعلق بالعهد الصفوی  و هناک حمامات متعلقة بالعهد الزندی  و القاجاری و هذا ما یسفر عن الأذواق المعماریة المتنوعة فی الأدوار المختلفة، هذا و لکل قاعدة و لکل رکن من أرکانه أو فرع  من فروعه له طابع فرید و شکل خاصّ به . إن وجود مفترقات الطرق أو ثلاث طرقات و وجود المسجد و الحمامات کلها تدل علی عمارة هذا القسم و علی استمرار الأعمال التجاریة و النشاط الاقتصادی هناک، لیس فی الأزمان البعیدة بل من عهد قریب جدا.    

 معبد أم مریم:

معبد أم مریم المسمی الیوم بمعبد الآشور الشرقی یقع فی شارع القدس من مدینة ارومیة و تعد من أبرز الآثار التاریخیة المتعلقة بالآشوریین و کانت تدفن الأموات فی هذا المکان فی الأعوام الماضیة.

    إن البناء قد رمّمت و أصلحت فی القرون المختلفة و ظاهرها الحالی یتعلق بالعهد الساسانی. للبناء أقواس و عُقَـدٌجمیلة  دقیقة مماثلة  و جمیلة أیضا التی تقاس بالمعماریة و الهندسة المستعملة فی بیوت النارعند الساسانیین.وفقًا لما رواه الکتّاب العاشوریون و المسیحیون کان هذا البناء قبل ذالک بیت نارٍ و کان من بیوت النار المشهورة عند عباد النار ( الزرتشتیین ).

مسجد سردار ( السید الرئیس ):

مسجد سردار من أقدم المساجد فی ارومیة بنائه من الآجرّ و له أعمدة، یقال إن قِدَمُهُ یرجع إلی عهد القاجار، بنی هذا المسجدَ، السید عظیم السلطنة المعروف بـ« سردار »و فی عام 1331 هـ ق نصب سردار ساعة کبیرة للمسجد بیده. و لذالک یشتهر المسجد بمسجد ساعتلو أیضا.

معالم مدینة أرومیه و الأماکن الأثریة والسیاحیة و التاریخیة
ماوصلت تعليق