بيان صادر عن جماعة الدعوة و الإصلاح الإیرانیة حول ما نشرته جريدة الزمان العراقية

رداً علی ما أوردته جريدة الزمان العراقية الصادرة بتأريخ 2008/11/12 حول اتخاذ قرار مقاطعة إخوان إيران للتنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين تحت عنوان «إخوان إيران يجمدون عضويتهم في التنظيم الدولي » نقلتها عن مصادر لم تكشف عنها؛ تؤكد جماعة الدعوة و الإصلاح في إيران علی النقاط التالیة:

اولاً: إن جماعة الدعوة و الإصلاح تأسست علی يد مجموعة من الدعاة المتأثرين بالصحوة الإسلامية العالمية في أوساط أهل السنة و الجماعة قبل ثلاثين سنة و هي جماعة إسلامية إيرانية مستقلة و لها تواجدها و رموزها في كل المحافظات التي يقطنها أهل السنة في إيران و تمارس نشاطاتها بشكل شبه رسمي ملتزمة بمنهج الوسطية، بعيدة عن التطرف و إثارة الخلافات.

ثانياً: إن ما نشرته جريدة «الزمان» حول مقاطعة «إخوان إيران» للتنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين، ليس له أيّ أساس من الصحة و لايوجد أيّ قرار بهذا الشأن إطلاقاً و لم يصدر تصريح من الأستاذ عبدالرحمن بيراني الأمين العام للجماعة أو من جهة رسمية داخل   الجماعة أو‌ من عضو مسؤول فيها.

ثالثاً: إن جماعة الدعوة و الإصلاح مع كونها مستقلة في اتخاذ مواقفها و قراراتها، تلتزم بمبادئ حركة الإخوان المسلمين و ثوابتها و تفتخر بإنتمائها الفكريّ لها.

و أخيراً: تعرب جماعة الدعوة و الإصلاح عن بالغ أسفها لقيام الجريدة بنشر خبر غير صحيح و عدم التزامها بالمبادئ الأساسية لمهنة الصحافة و قیمها.

جماعة الدعوة و الإصلاح
الأمانة العامة
2008/9/11
۱۴۲۹/۱۱/۲۱