بیان صادر من جماعة الدعوة و الإصلاح الإیرانیة فی إدانة قتل الشعب الفلسطینی و حصار قطاع غزة

لقد تلاعب النظام العالمی الجدید فی إحداث مسرحیة محیرة و مؤسفة بحیاة و مستقبل ملیون و نصف ملیون شخص فی قطاع غزة.

   صعّد الکیان الإسرائیلی الوحشی، أمام أنظار العالم – صبیحة الفوز الساحق لحرکة حماس فی عملیة الانتخابات الدیمقراطیة التشریعیة - فی طریقته اللا إنسانیة و قام بمعاقبة الشعب الفلسطینی و ذلک بسبب ممارسة نظرته السیاسیة الجدیدة ...

  إنّ الکیان الصهیونی الغاصب و اللاشرعی فی توجهه الأخیر و المغایر لما سبق, بعد أخذه الشارة الخضراء من الرئیس الأمریکی جورج بوش – فی سفره الأخیر- و مع اطمئنانه من الصمت الرسمی الممیت من قبل أغلب الدول العربیة و الإسلامیة، استهدف أبناء فلسطین أطفالاً و نساءً  شبابا و شیوخا، فی نطاق أوسع و قام بإغلاق جمیع المعابر و الطرق المؤدیة إلی قطاع غزة و قطع التیار الکهربائی مما أدی إلی حدوث کارثة إنسانیة لم یسبق لها نظیر فی السنوات الستین من احتلال فلسطین...

  قام الکیان الصهیونی الغاصب بعد اختباره جمیع الطرق من الاغتیالات و الاعتقالات و قتل المواطنین و الحصار... من أجل إجهاض مقاومة الشعب الفلسطینی و إبادة الحکومة النابعة من رأی هذا الشعب؛ و بعد خیبة أمله فی تأثیر هذه الطرق... لجأ إلی العقاب الجماعی لسکان قطاع غزة، مما جعل ملیون و نصف ملیون من الفلسطینین فی هذه المنطقة فی وضع حرج و ها هم الآن مئات الأطفال فی المستشفیات یصارعون الموت، و متزامنا مع ذلک فقد ذهب الصهانیة أبعد من ذلک و بدأوا یدقون الطبول لحملة واسعة النطاق علی قطاع غزة.

هذه المؤامرة المشئومة تحدث فی حین أن الدوائر الدولیة و مدعی الحضارة و حقوق الإنسان فی البلدان العربیة و الإسلامیة فی ظل صمت غیر مبرّر أبت أن تقوم بأی عمل تجاه ما یحدث . إنّ جماعة الدعوة و الإصلاح مع إدانتها للقتل الوحشی و الحصار الظالم للشعب الفلسطینی المظلوم و منع الکیان الصهیونی من إیصال الوقود إلی محطات الکهرباء بقطاع غزة، تطالب البلدان العربیة و الإسلامیة و المجامع الدولیة و علی رأسها مجلس الأمم المتحدة و منظمة الدول الإسلامیة و الجامعة العربیة بالعمل بکل ما یسعها و فی أقرب وقت ممکن علی التدخل لوقف اعتداءات الکیان الصهیونی و رفع الحصار عن قطاع غزة.

و أخیراً ندعو جمیع الإخوة و الأخوات و عامة المسلمین أن یبذلوا ما بوسعهم من إرسال المساعدات المستمرة للتخفیف من آلام الشعب الفلسطینی المظلوم و أن لایحرموهم من الدعاء لهم.

جماعة الدعوة و الإصلاح الإیرانیة