رد على التعليق

علماء ودعاة انتقلوا إلی رحمة الله عام 2012م في إیرانَ

الترجمة: 
خالد محمدی
علماء ودعاة انتقلوا إلی رحمة الله  عام 2012م في إیرانَ

لاشک أنَّ للعلماء دوراً بارزاً فی مجال التثقیف الدینی لدی الشعوب المسلمة ؛ ولهذا حضهم الله –عزوجل- فی الآیة الکریمة (یرفع الله الذین آمنوا منکم والذین اوتوا العلم درجات) و (إنما یخشی اللهَ من عباده العلماء). جدیر بالذکر أنَّ لعلماء أهل السنة ودعاتهم فی إیران مکانة جلیلة لدی الناس لأنهم الفئة الوحیدة التی تحافظ علی عقیدة أهل السنة و الجماعة وفق کتاب الله وسنة نبیّه علیه أفضل الصلاة و أتم التسلیم. کان عام 2012 عاماً حزیناً بالنسبة لأهل السنة فی إیران، حیث افتقدوا کثیراً من العلماء والدعاة الذین کانوا عماداً لهم للحفاظ علی عقائدهم وسلوکهم الإسلامی.

فی هذه المقالة سنتطرق إلی إنجازاتهم فی حیاتهم رحمهم الله وأسکنهم فسیح جناته.

الشیخ حسینی

ولد الشیخ سید محمد حسینی فی عام 1974م فی أسرة متدینة فی قریة «قلات» التابعة لمحافظة شیراز جنوبي إیران. لقد أکمل المراحل الابتدائیة و المتوسطة والثانویة فی مدینة «إوز» من توابع محافظة شیراز، ثم بعد ذلک ذهب إلی طهران لإکمال الدراسات العلیا ودرس فی کلیة الدراسات الإسلامیة فی جامعة طهران. بعد أن أنهی مشواره الدراسی رجع إلی مسقط رأسه وأصبح أستاذاً فی المعهد العالمی للعلوم الشرعیة فی مدن «اوز» و«خنج». کان من کبار العلماء ومثقفی أهل السنة والجماعة فی جنوب إیران و ظل أستاذا طیلة 15سنة إلی أن وافته المنیة وانتقل إلی رحمة الله فی عام 2012م رحمه الله وأسکنه فسیح جناته.

الشیخ بایجان آخوند قزل

یعتبر الشیخ بایجان آخوند قزل من کبار العلماء لدی الترکمان شمالي إیران. کان له دورٌ بارزٌ في تثقیف أهل السنة والجماعة فی شمال إیران.

ولد الشیخ فی عام  1925 م  فی مدینة «أجی‌یاب» فی دولة ترکمنستان و تربی فی أسرة دینیة وذات مکانة کبیرة. لقد شهد استشهاد والده فی السجون العثمانیة فی الصغر. بعد إبادة ارتکبتها الاتحاد السوفیتی قرر الهجرة إلی إیران فی الصغر لإنقاذ نفسه وأسرته من الإباده ثم استقر فی شمال إیران. تلمذ علی ید الإمام «ملاقرة توماج» وکان عمره آنذاک 19عاماً. لقد أکرمه الله تعالی أن یتلمذ علی ید کبار العلماء فی شمال إیران کالعلامة عطاء آخوند والإمام عزیز آخوند چوکان.

فی الواحدة والثلاثین من عمره تخرج وأخذ إجازة التدریس علی ید أساتذته، ثم أصبح مسئولاً وأستاذاً فی مدرسة دینیة التی أسسها الإمام مشهد آخوند أیری.

فی عام  1956م انتقل إلی قریة «کتوک» وظل فیها طیلة 50عاماً یعلّم أبناء السنة العلومَ الشرعیة المتنوعة کالعقیدة والفقه والحدیث وعلوم القرآن وغیرها من العلوم.

کان رحمه الله مخلصاً لدینه ونموذجاً في التقوی وکان یتورع  ویترک ملذات الدنیا لمرضاة ربه. توفی فی عام 2012 م.وذلک عن عمر یناهز 55

رحمه الله وأسکنه فسیح جناته.

الداعیة الإسلامی عمر شاپری

یعتبر الأستاذ عمر شاپری من الدعاة الذین ضحی بحیاته لخدمة الأمة الإسلامیة عامة و أبناء السنة فی إیران خاصة. کان من دعاة کردستان شمالي إیران و عضواً من هیئة الإفتاء فی المحافظة. لقد وافته المنیة عام 2012م عن عمر یناهز 55عاماً وکان من تلامیذ الإمام أحمد مفتی زاده -رحمه الله- وکان مصاباً بالسرطان رحمه الله وأسکنه فسیح جناته.

الشیخ منیب افشانی

الأستاذ عبدالغنی رسولی من کبار العلماء والأدباء فی محافظة بلوشستان الإیرانیة.

ولد فی عام 2012م فی قریة «أفشار» التابعة لمدینة «سرباز» فی محافظة بلوشستان الإیرانیة. أکمل المراحل الابتدائیة والإعدادیة والثانویة فی جامعة الدراسات الإسلامیة فی بلوشستان. لقد تلمذ علی ید مجموعة من کبار العلماء فی بلوشستان منهم العلامة مولانا عبدالواحد شیرزاده والشیخ إبراهیم البلوشی فی الهند. ثم ذهب إلی مدینة کراتشي فی باکستان ودخل جامعة مظفرالعلوم. بعد إتمام الدراسة قرر العودة إلی مسقط رأسه للبدء بالدعوة إلی الله . بعد ذلک أسس مدرسة المحمدیة للدراسات الإسلامیة وأصبح إماماً وخطیباً إلی أن وافته المنیة (رحمه الله) وأسکنه فسیح جناته.

الداعیة الإسلامی حافظ علی بیجارزهی

ولد الأستاذ حافظ بیجارزهی فی قریة «کلشهر» التابعة لمدینة إیرانشهر البلوشیة. بعدما أتم دراسته الحکومیة قررأن یلتحق بجامعة العلوم للدراسات الإسلامیة لحفظ کتاب الله عزوجل والدروس الإسلامیة. بعدما وفقه الله لأخذ شهادة ماجیسترعُین أستاذاً فی نفس الجامعة وله عدید من المؤلفات منها الإمام ابوحنیفة فی علوم الحدیث وغیره . توفی فی عام 2012م وذلک بسبب مرض السرطان رحمه الله.

مولانا محمد یا مدد

الداعیة الإسلامی الأستاذ محمد ولد عام 1950م فی أسرة ملتزمة بالدین. نشأ نشأة صالحة فی أسرة فقیرة ومتدینة. فی قریة «پلنبد» من توابع مدینة تایباد الواقعة علی الحدود الإیرانیة الأفغانیة جنوبی شرق إیران. بعد إتمام دراسته الإبتدائیة کان له حب شدید لتعلم العلوم الإسلامیة، ثم قرر التوجه إلی مدینة «تربت جام» للالتحاق بمدرسة مزار الدفیة. 

تلمذ علی ید کبار علماء السنة کالإمام شمس الدین مطهری. بعد ذلک قرر الذهاب إلی باکستان لإتمام الدراسات العلیا. بقی هناک طیلة 8سنوات وتخرج فی جامعة «نیوتاون» ثم بعد ذلک رجع إلی بلاده سالماً غانماً وأصبح أستاذاً فی جامعة خیرالعلوم للدراسات الإسلامیة قرابة 30عاماً. إلی أن وافته المنیة عن عمر یناهز أکثرمن ستین عاماً. رحمه الله وأسکنه فسیح جناته.

مولانا عبدالواحد مرادزهی

ولد عام 2012م فی أسرة متدینة وکانت نشأته نشاة صالحة. بعد إتمام مراحل الدراسة الحکومیة توجه نحو باکستان لتعلم العلوم الإسلامیة. تلمذ علی ید کثیر من شیوخ البلوش منهم مولانا عبدالغنی جاجرودی و شیخ الحدیث مولانا غلام قادر و مولانا إمداد الله رحمهم الله. فی عام 1945م  تخرج من جامعة بحرالعلوم  فی باکستان وبعد أشهر قلیلة عاد إلی إیران فی عام 1970م ظل أستاذاً فی مدرسة دارالهدی الدینیة التی أسسها أخوه العلامة عبدالرحیم مرادزهی. بقی أستاذاً هناک إلی أن وافته المنیة فی عام 2012م.

رحمهم الله وأسکنهم فسیح جناته.

ماوصلت تعليق

رد

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.
4 + 0 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.